الصحة النفسية

أثار الغضب على النفس

أثار الغضب على النفس… الغضب أنه شعور انفعالي غير محبوب يحدث عندما يتعرض الفرد لمكروه أو إصابة، أو سوء المعاملة، أو الشعور بالاستفزاز، أو معارضة الرأي، أو نتيجة شعور الشخص بالتهديد، أو الاستياء، أو عند مواجهة عقبات تمنع من تحقيق الأهداف الشخصية. وقد يختلف الغضب من شخص لأخر في شكله، وحدته، وأسبابه، ومدة استمراره، وطريقة التعبير عنه، وربما حتى مدى الاعتراف به. فالبعض يدرك جيداً غضبه. بينما يفشل البعض الآخر في التعرف على شعور الغضب عند حدوثه. وقد يكون الغضب حاله مشاعر عابره واحيانا يصبح طبع غالب على الشخص فنلاحظ الاشخاص الذين يتفاعلون بعنف لأقل مثير ويكونون هجومين دائما وتغلب عليهم حدة الطبع وهذا في الغالب نتيجة صدمات محددة مكبوتة في اللاوعي وتظهر على الفرد عند الشعور بالتهديد.

أثار الغضب على النفس

يوجد اثار عديدة وخطيرة للغضب واضراره تلحق بحياة الفرد. لكن من المهم ان نعلم أن نسبة إصابة الشخص الغضوب بأمراض القلب والشرايين تزيد بمعدل خمس مرات عن الشخص العادي. و الاضافة الى خلل الهرمونات والمناعة ومقاومة الامراض. اضافة للأضرار الاجتماعية الكثيرة من الطلاق والمقاطعات واضرار فقدان العمل واثر الغضب على الأداء وارتكاب المخالفات القانونية والقائمة تطول وقد تختلف أضرار الغضب من شخص لأخر.  لذلك نعرض لك بعض أضرار الغضب الجسدية والنفسية حتى تحاول السيطرة على نفسك والتحكم بها قدر المستطاع. ومن أعراض الغضب الجسدية ما يلي .

الأعراض الجسدية

عند الاستمرار في الغضب فإنه سيؤثر على العديد من أجهزة الجسم ومنها ما يلي:

مشاكل القلبية
  • نتيجة الغضب الشديد يمكن أن تزداد سرعة نبضات القلب لتتجاوز الحد الطبيعي والذي يمكن أن يؤدي الى الإصابة بالنوبات القلبية وقد يزداد خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي يزيد مرتين إلى ثلاث مرات لدى الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم الطبيعي ولكنهم يعانون من الغضب الشديد. . وقد يزداد أثناء الغضب افراز هرمون الكاتيكولامين الذي يتسبب في ضرر في عضلة القلب ويؤدي أيضاً الى ترسب الكوليسترول في جدار الشرايين .وذلك وجد من خلال الابحاث العلمية أن الأشخاص الذين لم يتحكمون في غضبهم كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب الأوعية الدموية القاتلة وغير المميتة.
أعراض أخرى
  • صداع متكرر.
  • يتسبب باضطرابات النوم والأرق.
  • ظهور التجاعيد على البشرة.
  • الغضب المستمر يسبب التهابات و مشاكل في العين.
  • يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • يعمل على ارتفاع ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية حيث ظهره أن أثناء الغضب الشديد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية حيث يتضاعف ثلاث مرات لديهم خلال ساعتين من نوبة الغضب.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • تدفق الدم في الأوعية.
  • يزيد من حدة التعرق.
  • يزيد من خطر الوفاة المبكرة.
  • ضعف المناعة حيث وجدت في الابحاث العلمية أن الأشخاص الذين يعانون من نوبات غضب مستمرة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض مقارنة مع الآخرين.
  • يسبب مشاكل في  الجهاز التنفسي وذلك خلال نوبات الغضب لا يستطيع الشخص التنفس بسهولة مما يعرضه لضيق في التنفس و مشاكل صحية أخر ويتسبب زيادة خطر الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية.
  • يؤثر على صحة الجهاز العصبي حيث إنه يؤثر على الأوعية الدموية مما يسبب الصداع المزمن.
  • مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: الارتجاع المعدي المريء، والتهاب المعدة، والتهاب القولون التقرحي، والقولون العصبي.
  • المشاكل الجلدية والشعر؛ مثل: الأكزيما، وحب الشباب، والصدفية، وفقدان الشعر الدائم.
  • السمنة واضطرابات الأكل الأخرى، مثل: النحافة المفرطة التي تُسبب ضعف الجسم.
  • مشاكل الدورة الشهرية حيث قد تُعاني المرأة من اضطرابات الدورة الشهرية نتيجة التوتر العصبي.
  • المشكلات الجنسية، مثل: ضعف الانتصاب، وسرعة القذف لدى الرجال، وفقدان الرغبة الجنسية، وخلل الهرمونات لدى النساء.

يمكنك مشاهدة كيف تتعامل مع المريض النفسي

مشاكل الصحة النفسية

  • يمكن للغضب أن يساهم في زيادة حدة الاكتئاب وخاصة عند الرجال.
  • العزلة حيث أن الفرد الذي يغضب كثيرًا يكون منعزل عن محيطة.
  • اضطرابات الشخصية.
  • يتسبب في التفكك الأسري.
  • يجعل الفرد غير حكيم وقراراته غير سليمة .
  • الشعور بالندم ، والتأنيب.
  • عدم الرضا عن الذات و الاخرين.
  • فقدان الثقة بين الأشخاص.
  • أشارت الابحاث العلمية أن نوبات الغضب من شأنها أن تفاقم وتضاعف من أعراض الإصابة بالتوتر.

أنواع الغضب

الغضب الايجابي :
  • يظهر فيه مشاعر الغضب والانفعال من خلال التعزيز للتغير الايجابي  القيام بفعل رد فعل تغير الموقف للأفضل او يساعد في حل المشكلات دون التعرض الي الصراخ او العنف او الاحباط.
الغضب السلوكي :
  • يظهر ذلك النوع علي صوره تصرف جسدي وعاده ما يكون عدوانيا او عنيفا الي اقصي الحدود قد يلحق الاذي بشخص اخر من خلال المهاجمة الجسدية او اللفظية و ذلك النوع يتسبب في عدم تكوين علاقات وعدم احترام الذات .
 المزمن :
  • هو شعور دائم وعام بالاستياء من الاخرين وشعور دائم بالاحباط الامر المزعج في هذا النوع انه يوجه الغضب تجاه الذات مما يسبب اثار سلبيه عميقه للفرد.

مراحل نوبة الغضب

يتم التعرض للمثير ثم بداية الغضب ثم شده الغضب ثم تفريغ الغضب ثم تشوش الافكار ثم لوم النفس والتأنيب.

  • أن كل ما عليك فعله عندما تتعرض للمثير وبداية الغضب ان تقطع هذه الدائرة الى هنا والتحكم في غضبك عن طريق التخلص من نوبات الغضب وذلك ما سوف نذكره في المقال. واعلم ان لم تفعل سيقوم المخ بعمل انذار للجسم ان هناك تهديد وهي حاله اشبه بالحرب بتدور داخل جسدك ترتفع فيها نبضات القلب ويزيد معدل التنفس وتدخل في حاله من الغليان ويزداد الغضب بداخلك لذلك كل ما عليك هو التحكم في غضبك.

كيف التخلص من نوبات الغضب؟

للتخلص من نوبات الغضب والتخلص من آثار الغضب على النفس نقدم لك مجموعة من النصائح التي تساهم في التخلص من نوبات الغضب في ما يأتي:

  • استعيذ بالله من الشيطان الرجيم والوضوء والاغتسال بالماء كما وصف النبي في الحديث الشريف الغضب بالنار التي تطفأ بالماء.
  • الابتعاد قليلًا حتى تهدأ في حال كان موقف ما يسبب لك الغضب إذ إن التسرع في الرد الفعل قد يزيد من الأمر سوءًا. حيث يجب تتغير المكان أو الحالة لتغير رد الفعل عن الموقف فعند الغضب وانتا جالساً يجب الوقف  ولو أنتا قائم تجلس ولو جالس تمدد وذلك من الوصايا النبوية، كما يفضل الخروج من مكان الغضب والمشي لمدة عشر دقائق، و الذهاب بعيداً عن الأشخاص المسببين لتلك الحالة .
  • محاولة الهدوء والتفكير بالأمر هل يستحق أن تغضب من أجله أم لا.
  • ممارسة تقنيات التقليل من التوتر، مثل: تمارين التنفس، وتحويل تركيزك لبعض دقائق.
  • حاول ان تتملك نفسك وتهدأ من روحك
  • تقليل تناول الدهون واللحوم يساهم في تخفيف الغضب أيضاً لما تنقله من مشاعر سلبية .
  • العد من ١ الى ١٠ و ذلك سيساعدك ان تستجمع افكارك و تهدأ شلال الافكار المدمرة المتدفق في رأسك في لحظه الغضب.
  • يجب محاولة معرفة السبب الذي أدى إلى شعورك بالغضب.
  • القيام بممارسة نشاط بدني معين، مثل: الركض، أو المشي.
  • التحدث مع شخص تثق به و ذلك من خلال ما تشعر به حول نوبة الغضب، أو يمكن طلب المساعدة من معالج أو مجموعات الدعم للتعرف على طرق التحكم بنوبات الغضب.
  • محاولة التنفس بعمق و ذلك لبضع دقائق حاول ان تأخذ انفاس عميقه من البطن وتشعر بالأكسجين وهو يهدئ خلاياك.

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تتخلص من عقدة النقص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!