طب وصحة

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية، يعتقد البعض أن الألم الذي تشعر بها المرأة، ناتج بسبب إفرازات البروستاغلاندين وعندما يزيد داخل الجسم يزيد معه الألم أكثر، وأيضا لوجود عوامل الالتهاب اللوكوترينات تؤدى إلى وجود آلام شديدة، أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية.

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

عندما نتكلم عن آلام الدورة الشهرية، هي عبارة عن تقلصات شديدة تأتي مع بداية الدورة الشهرية أو أحيانا قبلها بأيام تأتي آلام بسيطة أسفل البطن.

  • وهذه الآلام تسمى بتشنجات وتقلصات الدورة الشهرية، وتستمر هذه التقلصات إلى يومين أو ثلاثة أيام، وبعد ذلك تكون آلام بنسبة ضعيفة أو متوسطة.
  • وتلك التقلصات الشديدة أعراضها تظهر على شكل انزعاج طفيف، ثم يزداد إلى آلام شديدة، الأمر الذي يجعل المرأة لا تستطيع القيام بالأنشطة بشكل طبيعي، وتسبب هذه الآلام الشديدة عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية، ولذلك تجعل النساء ذات السن تحت سن ٣٠ سنة، يتغيبون عن عملهم وعن مدرستهم.
  • وعندما نتحدث عن أسباب آلام أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية هو كالآتي:

إفراز مادة البروستاغلاندين.

  • أثناء الدورة الشهرية يبدأ الرحم بالانقباض لكي يتخلص من البطانة التابعة لجدار الرحم.
  • ويحدث ذلك عندما لا يتم إخصاب البويضة، ويتم هذا الانقباض من خلال إفراز مواد دهنية، تكون شبيه بالهرمونات وتسمى البروستاغلاندين، وهي عبارة عن مواد كيميائية تتكون على بطانة الرحم، وتكون مسؤولة عن إتمام الدورة الشهرية عن طريق الانقباض الذي يحدث في الرحم، والآلام والتقلصات العضلية، التي تكون شبيهة بآلام المخاض.
  • ومن الأعراض التي تسببها هي الغثيان والإسهال أيضا، ويعتقد البعض أن إفراز البروستاغلاندين هو أكبر سبب لآلام أسفل البطن.

شاهد أيضًا: آلام الدورة الشهرية

وأيضا تعتبر متلازمة ما قبل الطم

  • ،PMS تعتبر من أكثر الحالات الشائعة؛ لأنها تؤدي إلى حدوث تغيرات في الهرمونات، التي تتغير داخل جسم المرأة قبل نزول الدورة الشهرية  بأسبوع إلى أسبوعين.
  • والملازم تبدأ من بداية الطمث، وأحيانا يزول أعراضه، بمجرد بداية النزيف والسبب:

هو الانتباذ الباطني الرحم

  • وهو عبارة عن ألم شديد عندما تقوم خلايا بطانة الرحم بالنمو خارجه.
  • وعندما تكون خارجه تخرج عن طريق قناة فالوب أو المريضين أو عند طريق أنسجة منطقة للحوض.

أورام ليفية في الرحم

  • وهي عبارة عن أورام غير سرطانية، توجد في الرحم، وعادة تعمل على ضغط الرحم.
  • أو هذه الأورام تضغط على قناة فالوب أو المبيضين، وتؤدي إلى حدوث نزيف شديد وهو الحيض الغزير.
  • ويصلحه الألم الشديدة وأحيانا هذه الأورام وجودها لا تسبب أي أعراض.
اقراء عن:  احتباس البول بعد القسطرة

مرض الالتهاب الحوضي

  • ويعتبر هذا المرض من الأمراض المعدية وفي هذه الحالة يكون الرحم قد أصابه عدوى.
  • وأيضا العدوى تصيب الرحم، وقناة فالوب والمبيضين والسبب في ذلك هو انتقال العدوى.
  • تسبب وجود بكتيريا، تنتقل جنسيا وهذا يؤدى إلى وجود التهاب الأعضاء التناسلية.
  • وهذا يؤدى أيضا إلى آلام شديدة أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية.

العضال الغدي ويظهر هذا عندما تنمو بطانة الرحم

  • على الجدار العضلي للرحم.
  • وهذه يؤدى إلى وجود التهاب وآلام وضغط في الرحم وهذا العضال الغدي يكون أحد الأسباب في نزول الدورة الشهرية بغزارة أو لمدة أطول.

 تضيق عنق الرحم

  • يكون أحد أسباب آلام أسفل البطن، ويعتبر من الحالات النادرة أن تحدث.
  • وهي تعنى أن الرحم ذا عنق صغير جدا أو ضيق، ويصعب خروج الدم منه ولذلك يسبب تقلصات شديدة أثناء الدورة الشهرية.
  • وسبب التقلصات الضغط على الرحم، عند خروج الدورة الشهرية ولذلك يسبب آلام شديدة.

أنواع عسر الطمث

عندما نتكلم عن أنواع الطمث، نكتشف أنهما نوعان لكل نوع منهما صفاته الخاصة بيه من أعراض، ومؤكد أن الأعراض تختلف من جسم للآخر.

  • النوع الأول من الطمث وهو الطمث الأولي وهذا الاسم من ضمن المصطلحات الشائعة، وتم استخدمها لوصف الآلام التي تأتي للطمث، بالرغم من عدم وجود أي تعب جسدي ظاهر، يكون سبب في هذه الآلام.
  • ونكتشف أن هذه الظاهرة هي أكثر ظاهرة منتشرة بين النساء من ٢٠:٢٤ عام وأحيانا تزول بعد سنة أو سنتين.
  • تزول عندما يصل جسم المرأة إلى حالة هرمونات متوازنة.
  • وعندما نتحدث عن النوع الثاني من الطمث، وهو الطمث الثانوي.
  • وهو اسم يطلق على وصف التقلصات الناتجة عن اضطراب جسماني، ناتج بدون سبب ظاهر لهذه الآلام.

أعراض الآم الدورة الشهرية

تشمل الدورة الشهرية على العديد من الأعراض المصاحبة، لها وكما ذكرنا من قبل أنها تختلف من طبيعة جسم للآخر.

  • ينتج عنها الشعور بالسخونة.
  • وتؤدى أيضا إلى الشعور بالغثيان والقيء.
  • وينتج عن الدورة الشهرية إفرازات مهبلية.
  • وأيضا ينتج عنها وجع بالظهر، وأيضا وجع بالبطن، وأخيرا تؤدي إلى ظهور وجع في الساقين والقدمين.

علاج ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

  • عن طريق أخذ أدوية مسكنة دون الذهاب إلى الطبيب.
  • أيضا عن طريق تناول مضادات البروستاجلاندين، الذي يعمل على تقليل الشعور بالألم الناتجة من تشنجات في الرحم.
  • وتعمل أيضا على تقليل تدفق نزول الدم وتخفف من الشعور بالإنزعاج.
  • وأيضا عندما يتناول بعض المسكنات الخاصة بتخفيف الآلام مثل: الايبوبروفين أو النابروكسين.
  • وأيضا في بعض الأوقات يسمح الطبيب بتناول منع الحمل لتخفيف بعض التقلصات ولمنع الإباضة وتخفيف شدة التشنجات.
  • وهذه الحبوب وظيفتها تخفيف بطانة الرحم، ولذلك تخفف من الآلام والتشنجات.
اقراء عن:  أسباب ارتفاع إنزيمات القلب

أسباب وعامل خطر آلام الدورة الشهرية

يوجد أسباب كثيرة جدا لظهور الآلام، أثناء الدورة الشهرية أهم هذه الأسباب هو إفرازات البروستاغلاندين، وأيضا الأورام الليفية ومنها متلازمة ما قبل الطمث، وأيضا الانتباذ البطاني الرحمي.

  • يشكل خطرا إذا كانت المرأة أصغر من سن ٣٠ سنة.
  • أو إذا كانت الدورة الشهرية، جاءت في سن مبكرة جدا أي ١١ سنة، تعتبر آلام الدورة الشهرية يشكل خطورة عليها.
  • وإذا كانت الدورة الشهرية تنزل بغزارة شديدة، ومصاحبة لها آلام وتقلصات شديدة.
  • أو إذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام نزول الدورة الشهرية، وتحولت من نزول دورة عادية إلى نزيف غير منتظم.
  • أو إذا كان يوجد في العائلة امرأة اخرى، تعاني من إصابة عسر الطمث، وإذا كانت المرأة مدخنة هذا أيضا يشكل خطورة على المرأة.
  • الاضطرابات والتغيرات والمشاكل التي يسببها عسر الطمث كالآتي: وهذه الاضطرابات تسببها وجود خلايا تشبه خلايا بطانة الرحم، ويتم خروجها من تجويف البطن.
  • أو قد تسبب أيضا الاضطرابات وجود أورام ليفية غير مسرطنة، وتتمثل في تكيسات على المبيض أو على شكل سائل، يوجد في عنق الرحم.
  • أو يظهر على شكل ورم يوجد على عضلة الرحم، كل هذا يسبب اضطرابات ومشاكل أثناء نزول الدورة الشهرية، أيضا من أسباب ظهور اضطرابات وجود التهابات في منطقة الحوض وتزداد هذه الالتهاب، أثناء نزول الدورة الشهرية، وتعمل على زيادة الاضطرابات والمشاكل للمرأة.
  • وأيضا استخدام وسيلة اللولب لمنع الحمل في أوقات يخفف من آلام الدورة الشهرية، وأوقات أخرى يسبب ضرر وجوده آلام شديد ونزول الدم بغزارة.
  • لابد بعد هذه الأعراض الذهاب الي الطبيب لإزالة اللولب واستخدام وسيلة أخرى أفضل ومناسبة.

شاهد أيضًا: هل الحمل خارج الرحم يمنع نزول الدورة؟

تشخيص آلام الدورة الشهرية

إذا عانت المرأة من تعب شديد أو من تقلصات، وآلام شبيهة بآلام الدورة الشهرية، لابد من التوجه إلى الطبيب المختص وفي هذا الوقت سوف يطلب الطبيب، من الحالة إلى عمل بعض إجراءات اختبارات.

  • ومن ضمن هذه الاختبارات الموجات فوق الصوتية، ويتم استخدامها لكي يحصل الطبيب على صورة لعنق الرحم، وقناة فالوب والمبيض.
  • ليتعرف على سبب الاضطرابات، التي تعاني بسببها المرأة من تقلصات وآلام شديدة.
  • أو يطلب الطبيب عمل تصوير بالرنين المغناطيسي، أيضا ليحصل الطبيب على صورة مفصلة للهيكل الداخلي للرحم ولقناة فالوب والمبيض.
  • وأيضا عن طريق استخدام منظار البطن، يتم من خلاله معرفة سبب الاضطرابات وتقلصات الدورة الشهرية وعن طريق هذا المنظار يستطيع الطبيب وضع تشخيص كامل للحالة، من الانتباذ البطاني الرحمي والالتزامات والأورام الليفية ومكيفات المبيض والحمل خارج الرحم.
  • وبرغم من ذلك وأنه يعتبر ليس من الضروري استخدامه الطبيب لاكتشاف أسباب الاضطرابات وتقلصات الدورة الشهرية.
اقراء عن:  كيفية علاج فطريات الفم عند الأطفال

علاج آلام الدورة الشهرية

يمكنك علاج آلام الدورة الشهرية عن طريق طرق كثيرة منها طرق غير طبية تكون طبيعية مثل: استخدام زجاجة مياه دافئة أو تغير نظام غذائي أو عن طريق الطبيب.

  • يمكن تخفيف آلام الدورة الشهرية باستخدام زجاجة مياه دافئة، أو عمل حمام ساخن، لكي تحصل المرأة على الاسترخاء وتقليل التقلصات.
  • وأيضا عن طريق ممارسة الرياضة، باستخدام حركات معينة تساعد المرأة على تخفيف آلام الدورة.
  • وأيضا عن طريق وضع تغيرات في النظام الغذائي، وكثرة تناول الطعام الذي يحتوي على خضروات، التي تحتوي على فيتامينات ب ود ودهون منخفضة.
  • وأيضا باستخدام العلاج البديل مثل: أخد الإبر الصينية.
  • العلاج الدوائي: ويتم عن طريق الطبيب، بأخذ مضادات للالتهاب اللاستيىروئيدية.
  • وأيضا عند طريق تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على نسبة كبيرة من هرمونات الاستروجين والبروجسترون.
  • التي تتناولها المرأة عن طرق الفم أو عن طريق حقن أو عن طريق جهاز يركب داخل الجهاز التناسلي.
  • وأخير باستخدام أيضا مثبتات أنزيم ثنائي الفسفور phosphodiesterase inhibitors.

الوقاية من آلام الدورة الشهرية

تستطيع المرأة تقليل بعض الأعراض التي تصاحب نزول الدورة الشهرية التي تسبب لها انزعاج شديد.

  • تمكن على المرأة تخفيف تقلصات الدورة الشهرية، عن طريق تقليل من تناول الكفايين وأيضا المشروبات الكحولية، والتقليل من استخدام الملح والسكر في الاكل.
  • وأيضا يمكن تقليل آلام الدورة الشهرية عن طريق المتابعة في ممارسة الرياضة، وأيضا ممارسة الرياضة البدنية لمدة ٣٠ دقيقة من أربع أو خمس مرات اسبوعين.
  • وأيضا عن طريق تخفيف من التوتر النفسي والإجهاد برغم أنهما لا يعدا من الأسباب المباشرة لزيادة التقلصات ولكن لابد من تخفيفهم.
  • ولابد من الابتعاد عن التدخين، وأي شيء ومن منتجات التبغ.

شاهد أيضًا: أدوية لعلاج رائحة المهبل الكريهة

ومن هنا فقد تم شرح كل شيء يخص أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية، وشرح كيفية تجنب التقلصات وآلام الشديدة، وأوضحنا ضررها وكيفية علاجها، عن طريق أساليب العلاج البديل واستخدام الأدوية المضادات الالتهابات اللاستيروئية، عن طريق الطبيب وأيضا باستخدام أدوية أخرى مثل أدوية منع الحمل، وشرحنا كيفية الوقاية من آلام الدورة الشهرية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!