أجهزة الجسم

أعراض القولون العصبي بالتفصيل أسبابه وطرق علاجه

أعراض القولون العصبي بالتفصيل عديدة ، حيث تعتبر متلازمة القولون العصبي اضطرابًا خفيفًا يمكن أن يتداخل مع الحياة اليومية، وتؤثر على كثير من الناس وتتعارض مع حياتهم المهنية والاجتماعية، يعتمد علاجها على تغييرات والتدابير لتقليل آثار التوتر، وأحيانًا الأدوية لتخفيف الأعراض.

أعراض القولون العصبي بالتفصيل

تتجلى متلازمة القولون العصبي في ثلاثة أنواع من الأعراض ، في شكل نوبات تستمر لبضعة أيام:

  • آلام في المعدة، على سبيل المثال الشعور بوجود نقر في أسفل البطن.
  • عادة يتوقف هذا الألم عندما يذهب الشخص إلى المرحاض.
  • غالبًا ما تكون أكثر تواترًا عند الاستيقاظ تستمر من بضع ساعات إلى بضعة أيام.
  • الإسهال أو الإمساك، أو مزيج من الاثنين.
  • الانزعاج المعوي: الانتفاخ، الثقل، أصوات الأمعاء، الغازات.
  • تظهر هذه الأعراض وتختفي مع الانتكاسات (الهجمات) وفترات الهدوء.

شاهد أيضًا: اكلات تريح القولون : أطعمة تخلصك من آلام القولون

أعراض القولون العصبي
أعراض القولون العصبي

ما هو التهاب القولون العصبي

تسمى أيضًا متلازمة القولون العصبي، أو اعتلال القولون الوظيفي، أو اضطرابات الأمعاء الوظيفية، وهي:

  • اضطراب مزمن ينتج عنه اضطراب في المعدة، وإسهال أو إمساك وشعور بالانتفاخ.
  • وهي أكثر شيوعًا بين النساء مقارنة بالرجال.
  • وهي أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا.
  • الأشخاص القلقين أو الواقعين تحت ضغط مستمر أكثر عرضة لخطر المعاناة من هذا الاضطراب.
  • غالبًا ما تتطور هذه الحالة الحميدة ولكن المؤلمة في نوبات تتخللها فترات هدوء.
  • لأن القولون (الأمعاء الغليظة) لا يحتوي على آفات أو تشوهات تشريحية، فإن متلازمة القولون العصبي لا تصنف على أنها مرض، ولكن على أنها اضطراب وظيفي.
  • على الرغم من افتقارها إلى الجدية، إلا أن هذه المتلازمة يمكن أن تقلل بشكل كبير من جودة حياة الأشخاص الذين يعانون منها، بل وتشكل سببًا للإعاقة الاجتماعية.
اقراء عن:  الممنوعات على مرضى القلب

مضاعفات متلازمة القولون العصبي

لا تسبب متلازمة القولون العصبي مضاعفات طويلة الأمد ولا تزيد من خطر الإصابة بأمراض الأمعاء الأخرى، ومع ذلك:

  • عند الأشخاص المصابين به يلزم الحصول على عناية طبية فورية إذا كان هناك نقص في الوزن أو إرهاق أو دم في البراز أو حمى غير مبررة.
  • في الأشخاص الذين يعانون من أشكال حادة من اعتلال القولون الوظيفي، يمكن للتأثير السلبي لهذا الاضطراب على الحياة اليومية أن يعطل الحياة الاجتماعية والمهنية.
  • أو حتى يكون سببًا لاضطرابات اكتئابيه مرتبطة بالعزلة وانخفاض جودة الحياة.

أسباب التهاب القولون العصبي

أسباب متلازمة القولون العصبي غير معروفة، يصف حوالي نصف الأشخاص الذين يعانون منه أنفسهم بأنهم متوترون ويربطون نوبات اعتلال القولون بفترات التعب أو الإجهاد الشديد، بالإضافة إلى ذلك:

  • يبدو أن الراحة والإجازات تقلل من تواتر وشدة النوبات.
  • ومع ذلك لا التوتر ولا القلق هما العاملان الوحيدان اللذان يسببان هذا الاضطراب.
  • نظرًا لأن متلازمة القولون العصبي تصيب النساء بشكل متكرر، فقد تم رفع دور الهرمونات الأنثوية، دون دليل حتى الآن.
  • في بعض الحالات، يظهر اعتلال القولون الوظيفي بعد الإصابة بعدوى معوية حادة.
  • في هذه الحالة، يمكن أن يساهم التهاب الأمعاء وعدم توازن الجراثيم المعوية في ظهورها.
  • في بعض الأشخاص، قد يلعب أيضًا عدم تحمل اللاكتوز (سكر الحليب) أو الغلوتين (بروتين الحبوب) دورًا.
  • ولكن في معظم الحالات، من المستحيل تحديد سبب محدد لمتلازمة القولون العصبي.
  • من الممكن ربط التفجيرات بالإجهاد أو بأنواع معينة من الطعام مثل (الخضار النيئة أو البقول أو الكرنب)، والتي تختلف باختلاف كل شخص.
  • بعض الدراسات تشير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من القولون لديهم حساسية أكبر في الأمعاء للانزعاج أو الألم (فرط الحساسية الحشوية)، أو حتى حساسية أكبر للألم بشكل عام.
اقراء عن:  افضل ملين للبطن من الصيدليه

شاهد أيضًا: نصائح لمرضى القولون العصبي : الأكلات الممنوعة

أعراض القولون العصبي
أعراض القولون العصبي

هل يمكن منع أعراض القولون العصبي بالتفصيل

لا توجد طريقة محددة للوقاية من متلازمة القولون العصبي، في الأشخاص الذين يعانون منه، يمكن لبعض التدابير الغذائية، وكذلك تقنيات إدارة الإجهاد، أن تساعد في تقليل وتيرة وشدة الانتكاسات.

تشخيص القولون العصبي

يعتمد تشخيص متلازمة القولون العصبي على وجود بعض ما يسمى بعلامات معايير روما:

  • استمرار اضطرابات الأمعاء الوظيفية لأكثر من ثلاثة أيام في الشهر لأكثر من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر.
  • أثناء النوبات، هناك نوعان من الثلاثة التالية: تخفيف الألم من خلال التغوط، وتغيير تواتر حركات الأمعاء (الإمساك أو حركات الأمعاء المتكررة)، أو تغيير قوام البراز (الإسهال).
  • عندما يصف المريض مثل هذه الاضطرابات، يتأكد الطبيب من أن الفحص البدني والأعراض المحتملة الأخرى (فقدان الوزن وفقر الدم  والدم في البراز والحمى … إلخ) لا تشير إلى أي مرض آخر للأمعاء.
  • يصف فحص الدم للتأكد من وجود أي علامات للالتهاب أو مرض الاضطرابات الهضمية (عدم تحمل الغلوتين) والتحقق من ذلك.
  • في بعض الحالات، سيطلب تنظير القولون (المنظار).
  • إذا كشف الفحص الإضافي عن وجود دم في البراز.
  • إذا كان المريض أكبر من 45 عامًا.
  • إذا كان المريض على صلة مباشرة بشخص أصيب بسرطان القولون والمستقيم.
  • إذا كان الفحص البدني يشير إلى وجود تورم في البطن.

علاج القولون العصبي

لا يوجد علاج محدد لمتلازمة القولون العصبي، يتكون احتواء الألم من تصحيح عادات الأكل للتخلص من الأطعمة التي تؤدي إلى نوبات الاحتدام أو التفاقم، في بعض الحالات يمكن أن يساعد استخدام أساليب العلاج النفسي أو الاسترخاء في المباعدة بين النوبات، يوصف العلاج الدوائي أحيانًا لتسكين الألم أو الإسهال أو الإمساك في وقت النوبات.

اقراء عن:  ارتفاع انزيمات الكبد إلى 80

شاهد أيضًا: الوقاية من مرض القولون العصبي

أعراض القولون العصبي
أعراض القولون العصبي

نصائح غذائية للقولون العصبي

عند إجراء تشخيص لمتلازمة القولون العصبي، سيقدم الطبيب نصائح غذائية مخصصة للمريض:

  • غالبًا ما تكون هذه الأطعمة جزءًا من عائلة البقول (البازلاء، العدس، الفاصوليا، إلخ).
  • أو تلك الموجودة في الكرنب (الكرنب الأخضر، البروكلي).
  • بعض الناس حساسون بشكل خاص للخضروات النيئة والخبز والحبوب الكاملة وحتى الأطعمة التي تحتوي على الحليب أو اللاكتوز، أو تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • حارب الإمساك عن طريق التأكد من أنك تستهلك الألياف سهلة الهضم (مثل الخضار والفواكه المطبوخة).
  • شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم، والمشاركة في النشاط البدني المنتظم.
  • في بعض الحالات قد يوصي بالتناول المنتظم لبذور السيليوم الغنية بما يسمى بالألياف “القابلة للذوبان”.
  • أو التخصيب التدريجي للنظام الغذائي بأطعمة الحمية الغنية بالألياف.
  • في حالة الإصابة بالإسهال، قد ينصح بالحد مؤقتًا من استهلاك الألياف والمنتجات المشتقة من الحليب.
  • كذلك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين (القهوة والشاي والشوكولاتة والكولا … إلخ).
  • بالإضافة إلى ذلك، يجب تجنب الحلويات التي تحتوي على السوربيتول (محلي اصطناعي) خلال فترات الإسهال.
  • في حالة الانتفاخ، يوصى بتقليل الخضار النيئة والأطعمة التي تعزز إنتاج الغازات المعوية (العدس والفاصوليا البيضاء والبقول والدقيق).
  • والحد من استهلاك المشروبات الغازية والعلكة.
  • يقرر بعض الأشخاص الذين يعانون من اعتلال القولون الوظيفي التخلص نهائيًا ودائمًا من الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين أو اللاكتوز من نظامهم الغذائي.
  • كن حذرًا، فالقيود الغذائية المبالغ فيها تعرضك لنواقص صحية خطيرة، لا تأخذ هذا النوع من القياس دون استشارة طبيبك.

وفي النهاية، علمنا ما هي أعراض القولون العصبي بالتفصيل، كما علمنا أسبابه و تشخيصه، يجب الأخذ بالنصائح حتى لا تتفاقم عليك ألام القولون العصبي، لأنه يمكن أن يظهر نفسه بشكل مزمن مما يؤدي إلى ضعف في نوعية الحياة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!