الصحة النفسية

الضيق بدون سبب

الضيق بدون سبب … قد يمر على كل فرد منا لحظات يشعر فيها بالضيق. يمكن أن لا نعرف سبب هذا الشعور بحيث أن لا يكون هناك سبب منطقي للشعور بهذه المشاعر السيئة. فنحن نمتلك ما يسمّى بالطاقة السلبية والتي يمكن استبدالها بالطاقة الإيجابية والتي تمدّنا بالإحساس بالفرح والأمن والطمأنينة، فالطاقة سواء كانت سلبيّة أو إيجابية هي عبارة عن مشاعر وإحساس وليست شيئاً مادياً ومحسوساً. ويعد الشعور بالضيق والحزن في حد ذاته من اخطر الاشياء التي يمكنها أن تغتال البدن والروح وتؤثر عليهم بشكل مدمر قد يصل إلى حد عدم القدرة على الصلاح من جديد.

الضيق بدون سبب

  • يعد الشعور بالضيق النفسي والحزن من المشاعر السلبية التي تواجه العديد من الأشخاص نتيجة صعوبات الحياة وكثرة الأعباء المنزلية والوظيفية. وتركم تلك المشاعر يهدد بالإصابة بالاكتئاب. من المهم العمل على تقلباتنا المزاجية السلبية بمجرد حدوثها وعدم السماح لها بإحباطنا من عالم الاكتئاب. ولتتمكن من تحويل المشاعر السلبية إلى مشاعر إيجابية تساعدك على اجتياز الفترات الصعبة في الحياة عليك باتباع النصائح لتحويل مشاعر الضيق والحزن إلى مشاعر إيجابية تمكنك من القيام بمهامك المختلفة دون الشعور بالملل.

يمكنك مشاهدة ما هو القلق الاجتماعي

أسباب الشعور بالضيق

هناك أسباب كثيرة لهذا الشعور المزعج، قد تكون هناك أسبابٌ غير مرئية للشعور بالضيق المفاجئ؛ فهذا الضيق عبارةٌ عن رسالاتٍ عصبيّةٍ يقوم العقل الباطن بإرسالها إلى العقل الظاهر ليشير إلى وجود مُشكلةٍ ما تحتاج إلى حل، فالعقل الباطن هو مَخزن الأفكار والذكريات؛ لذلك تعتبر صحة العقل الباطن من صحة الإنسان.
ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • كثرة التراكمات النفسيّة المؤلمة والمزعجة، وعدم البوح بالشعور المزعج والمؤلم في وقته.
  • كثرة الضغوطات الحياتيّة اليومية، التي تسبب القلق والتوتر بشكلٍ دائم.
  • الشعور  بالإجهاد النفسي والجسدي والإرهاق دون اللجوء للراحة.
  • قلة ساعات النوم، والإصابة بالأرق المزمن لعدة ليالي متتالية.
  • الإصابة بالتشنّج العضليّ الذي يسبب انقباض عضلات الصدر وصعوبة في التنفّس وضغط على القلب والرئتين.
  • أسلوب الحياة الذي يتصف بالكسل والخمول وقلة النشاط، مما يشجع على تراكم الطاقة السلبيّة في الجسم.
  • وجود اضطرابات وخلل هرمونيّ في الجسم، وهذه حالة شائعة عند النساء وتسمى بأعراض متلازمة ما قبل دورة الحيض.
  • الإكثار من تناول المنبّهات مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازيّة، لأنها كلها غنية بالكافيين الذي يساهم في توتر الأعصاب والأرق.
  • إن الشعور بالضيق المفاجئ قد يرتبط بنقصِ بعض العناصر في الجسم وبالتالي انخفاضُ إفراز بعض الهرمونات مثل هرمون السعادة السيترونين؛ لذلك نجد أنَّ من يشعر بالحزن، أو الضيق، أو الاكتئاب تتحسّن حالته بشكلٍ مفاجئ عندما يتناول الشوكولاتة، أو النشويات، أو عندما يتعرّض لأشعة الشمس.
  • هناك أشخاص يمدوننا بشكل مباشر بالضيق والطاقة السلبية حيث لا نشعر معهم بالراحة والطمأنينة، فهذه المشاعر يُمكن أنْ تنتقل من شخصٍ لآخر بسهولة. كلّما زادت مدّة الجلوس معهم يشعر الشخص بمزيدٍ من الأسى والضيق. وهناك أشخاص آخرين يمدوننا بالطاقة الإيجابية ونشعر معهم بالحبّ والراحة النفسيّة وعدم التقيد. وهناك أماكن تشعرنا بالراحة التي نريدها وأماكن تشعرنا بالضيق
اقراء عن:  اضطراب تعدد الشخصيات

دعاء لازالت الضيق والهم والحزن

يساعد التوجّه إلى الله تعالى، والإكثار من الاستغفار والدعاء له بازلة الضيق والحزن. ومنها ما يلي :

  • لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، العليّ العظيم. لا إله إلّا الله وحده لا شريك له الحليم الكريم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له ربّ السموات والأرض وربّ العرش العظيم. والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام.
  • اللهمّ إنّي عبدك ابن عبدك ابن أمتك. ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدلٌ في قضائك. أسألك بكل اسم هو لك سمّيت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي. اللهمّ إني أعوذ بك من الهمّ والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدّين، وغلبة الرجال.
  • ربّي لا تكلني إلى أحد، ولا تحوّجني إلى أحد، وأغنني عن كلّ أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصّمد، لا شريك له ولا ولد، خذ بيدي من الضّلال إلى الرّشد، ونجّني من كلّ ضيقٍ ونكد.
  • اللهمّ إنّي أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برّ، والسّلامة من كلّ إثم، والفوز بالجنّة، والنّجاة من النّار، لا تدع لي ذنباً إلّا غفرته، ولا همّاً إلّا فرّجته. ولا حاجةً من حوائج الدّنيا هي لك رضا إلّا قضيتها برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ إني أعوذ بك من الهمّ والحزن. والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدّين، وغلبة الرّجال. ربّي لا تكلني إلى أحد، ولا تحوّجني إلى أحد، وأغنني عن كلّ أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصّمد، لا شريك له ولا ولد. خذ بيدي من الضّلال إلى الرّشد، ونجّني من كلّ ضيقٍ ونكد.
اقراء عن:  كيفية القضاء على الاكتئاب

طرق التخلّص من الشعور بالضيق

التخلّص من الشعور بالضيق للشخص:

  • التوجّه إلى الله تعالى، والإكثار من الاستغفار والسجود على الأرض كذلك يسحب الطاقة السلبية في جسدك، لذلك متى شعرت بالضيق يمكنك أن تسجد على الأرض مباشرة لتتخلص من هذه الطاقات السلبية.
  • عدم التعرّض للأحاديث السلبية التي تجعل الجو مليء بالحزن والضيق.  واللجوء إلى الأحاديث المسلية والمضحكة.
  • ملازمة الأشخاص الذين يشعروننا بالفرح والراحة واللجوء إليهم في أوقات الضيق والقلق. والابتعاد عن الأشخاص الذين يسببون لنا القلق وعدم الراحة.
  • الابتعاد عن الأماكن التي تسبب لك الضيق لأنها تشحنك بطاقات سلبية عليك أن تهرب منها على الفور.
  • ممارسة الهوايات المحبّبة لنا، والنشاطات التي تشعرنا بالسعادة كالمشي والسباحة، أو ممارسة الرياضة العنيفة لتفريغ ما بداخلنا.
  • التذكر الدائم للحظات الجميلة التي مرّت بحياتنا والابتعاد عن السيئة منها.
  • المحافظة على الابتسامة، لما لها من تأثير إيجابيّ على النفسية والمساعدة على التخلّص من القلق والتوتر.
  • تناول الأغذية التي تهدئ الأعصاب وتحسّن المزاج والغنية بالعناصر الغذائيّة التي تُزود الجسم بما يحتاجه، وخاصةً الخضار والفواكه الطازجة مثل الليمون والبرتقال. والتقليل من تناول الوجبات الدّسمة. والتقليل من تناول ما يعكّر مزاجنا كالمشروبات الغازية وعدم الشعور بالجوع لأنه من العوامل المؤثرة على سعادة الشخص .
  • التنفس بعمق و بطريقة صحيحة . يعمل على إخراج مشاعر الضيق والحزن و الهم من داخلك . ابدأ بالتنفس بعمق من الآن ، ثم الزفير بانسيابية ، لضمان التخلص من مشاعر الضيق و الحزن  .
  • الاسترخاء والتأمل في الطبيعة وجمالها يساعد على التخلّص من الحزن والحصول على الراحة النفسية، والجلوس على انفراد. ومحاولة مراجعة النّفس لمعرفةِ سبب الضيق المفاجئ، فيجب حل المشاكل وعدم تركها وجعلها تتراكم، فلا يجب على العقل الباطن أنْ يستقبل سوى المواقف الإيجابيّة والحسنة، ومحاولة تفريغ ما به من سلبيات بشكلٍ مستمر.
  • تفريغ ما بداخلنا عن طريق الكتابة، ككتابة المذكرات. اليوميّة.
  • تعلم السيطرة على أفكارك الانسان الإيجابي يراقب أفكاره ويسعى بصورة مستمرة إلى تغيير الأفكار السلبة بأفكار إيجابية لأنه واعي بتأثير الفكر السلبي على حياته وتصرفاته.
اقراء عن:  التخلص من الطاقة السلبية في الجسم

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تتخلص من الغضب السريع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!