الصحة النفسية

تعريف المرض النفسي

تعريف المرض النفسي… تفيد الاحصائيات والدراسات العالمية ان كل 4 أشخاص من بينهم شخص يصاب في مرحلة من حياته باضطراب أو المرض النفسي . وهو حالة يصاب بها الإنسان، وقد تظهر في شكل قلق أو توتر أو اكتئاب أو مخاوف أو وساوس. لا يوجد إنسان متزن نفسيا بنسبة ١٠٠٪ ، بل يعاني معظمنا من اضطرابات نفسية، ولكن تختلف درجاتها، وبعضنا نستخف بها، ولا ندرك أن الأمراض النفسية أشد خطراً من الأمراض الجسدية، ويعد من أكثر الأمراض خطورة فهو قد يودي الي ارتكاب جريمة وربما يقود الي الموت. وهو ناتج عن عوامل وراثية أو تغيرات في الشخصية أو نسبة لضغوط حياتيه .

تعريف المرض النفسي

يعرف بأنه اضطرابات عقلية تُصيب الشخص، ولها تأثيرات كثيرة على سلوكه وتصرفاته ومزاجه. وقد يُهمل البعض الأمراض النفسية. وعلى النقيض الآخر يجب أن تُعامل على أنها أمراض كغيرها ولا تقل أهمية عن الأمراض الجسدية بل تزداد. ويجب نعلم أن المرض النفسي متواجد في جميع من حولنا، وربما نعاني منه. ولكن بأشكال ونسب مختلفة. ممكن  حد من افراد اسرتك أخواتك اصدقاءك  ربما يكونوا يعانون من اضطراب نفسي، ودة مش معناه انهم “مجانين” زي ما المجتمع بيوصمهم. هما أشخاص يعانون ويحتاجون لمساعدة ويمكن أنت شخصيًا مش تلاحظ مرضهم .

أعراض المرض النفسي

قد تختلف كثيرًا من شخص لآخر حسب أنواعه. ولكن أتفق البعض على هذهِ الأعراض من منظور عام للمرض، وهي كالتالي:

  • الاكتئاب، من أشهر الأعراض التي تظهر على المريض هي الرغبة في الانعزال، وعدم التحدث مع الآخرين.
  • الخوف الزائد. والخجل المبالغ فيه.
  • الشعور بالنقص وفقدان الثقة بالذات.
  • اضطرابات النوم، من الأعراض الشائعة أيضا ويصاب فيها المريض إما بعدم القدرة على النوم مطلقا، أو النوم لفترات طويلة.
  • التغير المفاجئ للشخصية، فبعد أن يكون الشخص اجتماعيا يصبح منعزلا، ويرفض الخروج، كما يرفض فعل أي شيء كان يسعده من قبل.
  • انعدام القدرة على التركيز، أو الاجابة على أي سؤال لان غير قادر علي الفهم بسهوله، وعدم القدرة علي تذكر الماضي فيبدو كما لو كان تائها فيما يحدث.
  • ضعف العلاقات الاجتماعية، تبدأ العلاقات الاجتماعية بالتدهور والانفكاك، فاذا كان الشخص مرتبطا عاطفيا فأنه يقوم بتصرفات غريبة تجعل الطرف الآخر يشذ عنه.
  • فرط الحركة، يعاني المريض من عدم القدرة على الثبات، والحركة الشديدة والتحرك بدون هدف.
  • التدين المفاجئ أو الإلحاد، يظهر على المريض الرغبة في التدين الشديد، أو الكفر الشديد بالدين والثقافة المجتمعية.
  • اللامبالاة، يشعر المريض النفسي باللامبالاة تجاه المواقف الهامة وعدم الرغبة في المشاركة فيها.
  • العداء، يبدأ المريض باستعداء الجميع، والانفعال لأقل الأسباب مهما كانت تافهة.
  • نقص الوزن السريع، يهمل المريض النفسي التغذية المناسبة، ما يؤدى إلى تقليل الوزن بشدة وبشكل سريع دون أي تخطيط مسبق.
  • حساسية للضوء والصوت والألوان، حيث يعاني المريض النفسي من حساسية مفاجئة تجاه الضوء أو الأصوات.
  • جروح وندوب على الجسم، يحاول المريض النفسي إيذاء نفسه من خلال جرح وخدش أعضائه.
  • التعبير عن رغبة بالموت، حتى وأن كانت بالدعابة، أو هزار، فتلك قد تعبر عن مشاكل داخلية.
  • اضطرابات العين، من الأمور التي ترتبط بالمرض النفسي ولا يُعرف لها سبب، ولكن المعروف أن الاضطراب النفسي والعصبي يصاحبه مشاكل بأعصاب العيون
اقراء عن:  أعراض الدرن الرئوي

يمكنك مشاهدة ما هي مقومات الصحة النفسية

أنواع المرض النفسي:

الوسواس القهري (OCD) :
  • هو بعض من الهواجس والافكار والسلوكيات التي يعاني منها المصاب بشكل قهري، مثل: الخوف المفرط من العدوي بالجراثيم، او نقلها للأخرين، التركيز المفرط في بعض الأخلاقيات، والأفكار الدينية، والاهتمام المفرط بتنظيم الأشياء وتنسيقها.
 اضطرابات القلق:
  • الشعور بالقلق شعور طبيعي، يصبح مرض نفسي عندما نفرط في القلق لدرجة تؤثر في قدرتنا علي إنجاز المهام اليومية، مثل: العمل، والتعامل مع الأخرين، وأداء المهام الدراسية.
اضطرابات الهلع:
  • مثلا عند تعرض المصاب لموقف معين، وفي بعض الحالات بدون سبب واضح؛ يحدث للمصاب نوبة هلع بشكل مفاجئ ، بسرعه تصل النوبة الي ذروتها. أعراض النوبة: سرعة نبضات القلب، الارتعاش، الشعور بفقدان السيطرة، الشعور باقتراب الموت، ضيق التنفس.
الفصام:
  • المعروفة أيضًا بالتفارقية والانشقاقية وهو اضطراب نفسي حاد يؤثر علي نحو 21 مليون شخص علي مستوي العالم تبعا لمنظمة الصحة العالمية، من أعراضه: الأوهام، الهلوسة، اضطراب التفكير والكلام، اضطراب السلوك، انعدام الدافع وروح المبادرة، انعدام المشاعر، فرط اللامبالاة.
اضطراب ثنائي القطب:
  •  ويمرّ المصاب به في فترات متبادلة ما بين الهوس والنشاط الزائد والمشاعر المفرطة، والاكتئاب.
اضطرابات متعلقة بالرهاب (Phobia) :
  • الخوف الشديد، او النفور من شيء أو موقف لا يتناسب مع حجم خطره الحقيقي.
اضطراب ثنائي القطب:
  • هو اضطراب يؤثر علي 60 مليون شخص علي مستوي العالم تبعا لمنظمة الصحة العالمية، يحدث للمصاب تقلبات مزاجية شديده بين الحزن او الاكتئاب، والفرح او الهوس.
الاكتئاب:
  • من اكثر الأمراض شيوعا ، من احصائيات منظمه الصحة العالمية، فإن يوجد في العالم 400 مليون مصاب بالاكتئاب بمختلف المراحل العمرية.
    من اعراضه: الإرهاق ونقص الطاقة، الشعور بالحزن، والاندفاع، واليأس، وسرعة البكاء وسهولته، القلق والتهيج، اضطراب النوم، بطء في التفكير والحركة والتحدث، الإحباط، والغضب، التفكير المتكرر في الموت والانتحار.
اقراء عن:  أثار الغضب على النفس
الاضطرابات المرتبطة بالتوتر والصدمة:
  • تظهر نتيجة التعرض لموقف نفسي شديد او صادم.
اضطرابات الاكل:
  • أعراضه: تناول كميات قليلة جدا، الافراط في ممارسة الرياضة، التقلبات المزاجية، تجنب المناسبات الاجتماعية، محاولة التقيؤ عن عمد.
اضطرابات النوم:
  • من الاضطرابات الشائعة أيضا ويصاب فيها المريض إما بعدم القدرة على النوم مطلقا، أو النوم لفترات طويلة.
مرض نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) :
  • اكثر انواع الاضطرابات شيوعا في مرحلة الطفولة. اعراضه: فرط التحدث، كثرة احلام اليقظة، كثرة النسيان وفقدان الاشياء، التململ، المخاطرة، صعوبة مقاومة المغريات، صعوبة التوافق مع الاخرين.

وبعض الاضطرابات الاخرى مثل : المرتبطة بشرب الكحول، وباستنشاق بعض المواد، مثل: (المذيبات، والدهان)، والسلوك الممزق، واضطراب استخدام المنشطات، مثل:ا لكوكايين ، واضطراب استخدام التبغ، واضطراب العرض الجسدي.

كيف يتم تشخيص المرض النفسي؟

ربما يخاف البعض من الذهاب إلى الطبيب وتشخيص المرض النفسي، خوفاً من وصمة العار الاجتماعية، بينما يظل التشخيص الدقيق هو الحل الوحيد الامثل لوضع خطة علاج مناسبة وفعالة.

  • يقوم  الطبيب باطلاع على أعراض المرض النفسي التي يشكو ويعاني منها المريض وقد يطرح بعض الاسئلة والاستفسارات حول وجود تاريخ عائلي للإصابة أو تعرض المريض لأي حادث، لمعرفة أسباب الأمراض النفسية.
  • ومن خلالها يقيم الطبيب أعراض المرض النفسي وفقاً للدليل التشخيصي والإحصائي الذي أقرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي، لتحديد هل تلك الأعراض كافية لتشخيص المريض بالاضطراب النفسي أم لا.

علاج المرض النفسي

هُناك أنواع للعلاج من المرض النفسي، وإليكم نوعان من أنواع العلاج النفسي، وهما:

العلاج الكيميائي “الدوائي”:

تُصرف العقاقير الطبية على حسب حالة الشخص المريض ودرجة استجابته لها، وقبل الخضوع لهذهِ الطريقة يجب أن نعرف ما هي العقاقير التي سيتم استخدامها تبعًا لحالة المريض وهي كالاتي :

  • مُضادات الذهان حيث تُستخدم في حالة الإصابة بالاضطرابات ثُنائية القُطب.
  • مُضادات الاكتئاب حيث تُستخدم تحت إرشاد الطبيب المُختص وبكميات مُعينه لعلاج الاكتئاب والقلق، والمُنبهات العصبية في علاج الاضطرابات الذهنية وغيرهم من الأدوية وكُل ذلك تحت إرشادات وتعليمات الطبيب المُختص لدى الحالة كي تصل للعلاج المُناسب.
اقراء عن:  كيف أستطيع النسيان
 العلاج السلوكي المعرفي:
  • يعتمد العلاج السلوكي المعرفي بشكل أساسى على تعديل طُرق وأنماط التفكير لدى المريض، حيث يكون الشخص غالبًا ذو تفكير عدواني، سلبي حيث يصل به الأمر إلى أفكار انتحارية بسبب البيئة المحيطة بِه ويتم هُنا دور الُطرق المعرفية لتقديم الخدمات الصحية والنفسية لدى المريض على تحسين صورة المجتمع حوله وصورته أمام نفسه كي نبتعد عن تلك الأفكار السلبية.

يمكنك مشاهدة أيضاً  كيف تتخلص من نوبات الهلع والخوف

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!