عام

تنظيف الجسم من الكريستال

يلجأ بعض المتعاطين إلي تنظيف الجسم من الكريستال وذلك للتحايل علي اختبارات المخدرات ويتم ذلك عن طريق تناول بعض المشروبات والمكونات الطبيعية والصناعية والدوائية

طرق تتظيف الجسم من الكريستال

يلجأ متعاطي مادة الشبو المخدرة أو المعروفة أيضاً بمادة الكريستال ميث لتنظيف الجسم من أثاره وذلك قبل الخضوع لاختبار المخدرات وبالتالي يلجأ المتعاطي إلي تناول بعض المشروبات الطبيعية ومنها:

  1. عصير التوت
  2. ماء الليمون
  3. الزنجبيل بالشاي والليمون
  4. الشاي بالليمون
  5. عصير الجريب فروت والأفوكادو
  6. الخل
  7. الشوفان بالعسل

يجب ذكر أن المشروبات التي تزيل المخدرات لا تؤثر بشكل كبير علي نتائج التحاليل وأن قوة المخدرات ومدته تختلف من شخص إلي أخر

كما أن تنظيف الجسم من الكريستال لا تعد من طرق العلاج الناجحة المعتبرة ولكن الخطوة الأولي في العلاج هي استشارة الطبيب وبدأ البرنامج لبدء سحب السموم من الجسم

ماذا يفعل الكريستال ميث في جسم الإنسان

  1. التهيج الشديد و السلوك العدواني والعنف والميل للأنتحار
  2. زيادة التركيز واليقظة المستمرة وعد القدرة علي النوم
  3. الأرق وفرط النشاط
  4. زيادة الرغبة الجنسية وبالتالي الوقوع في المحظورات
  5. معتقدات وأوهام خاطئة والإصابة بجنون العظمة
  6. احساس بالقوة المفرطة وبالتالي القيام بالكثير من الجرائم مثل (السرقة – القتل ) وغيرها
  7. هلوسة
  8. عدوانية تجاه النفس وذلك ناتج عن اضطراب في المخ
  9. الإصابة بالأمراض الجنسية الفتاكة
  10. ذهان وارتعاش الوجه واتساع حدقة العين
  11. حب الشباب وجروح وتقرحات بالوجه مع حكة وجفاف الجلد
  12. فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن
  13. سرعة ضربات القلب
  14. تدمير خلايا الرئتين والكبد والكلي
  15. ارتفاع ضغط الدم والتشنجات

شكل متعاطي الكريستال

حيث أن متعاطي الكريستال يمكن معرفته من الوهلة الأولي بالإضافة إلي الأضرار الداخلية وذلك لأحتوائه علي حمض الكبريت المستخدم في بطاريات السيارات وهذه العلامات مثل:

  1. التسوس الشديد فالأسنان وتأكلها
  2. انخفاض مستوي اللعاب وجفاف الفم
  3. الميل الدائم لشرب المواد السكرية
  4. عدم الاهتمام بنظافة الفم والاسنان
  5. جروح وتقرحات في الوجه
  6. اتساع حدقة العين مع وجود هالات سوداء حول العينين
  7. نحافة شديدة وعدم القدرة علي الأتزان في المشي
  8. فك متيبس مع مظهر متعرق دائم

أعراض خروج الكريستال من الجسم

  1. إعياء شديد واكتئاب وزيادة في الشهية وبالتالي زيادة الوزن
  2. قلق وتهيج وصداع
  3. انفعالات حركية نفسية ونوم عميق
  4. ذهان وأفكار انتحارية
  5. مشكلات بالقدرة البدنية والحركية
  6. خلل بالذاكرة وعدم القدرة علي التركيز والاستيعاب
  7. رغبة شديدة بالتعاطي
  8. أعراض جسدية أخري مثل (الرعشة – التشوش بالرؤية – التعرق المفرط – الصداع – الغثيان – الرغبة بالنعاس – الام العضلات والمفاصل )

متي ينتهي مفعول الكريستال

يظل الكريستال موجود بالجسم لفترة طويلة وتختلف هذه المدة من شخص إلي أخر وفق لكثير من العوامل مثل مدة التعاطي وكميته

  • مدة بقاء الكريستال في اختبار الدم

يظل الكريستال موجود ظاهراً في الدم لمدة 12 ساعة بينما يستمر بالظهور في دم المدمن لمدة تتراوح من يومين إلي ثلاثة أيام

  • مدة بقاء الكريستال في اختبار البول

حيث يستمر الكريستال في الظهور في البول ليوم كامل حتي بعد تنظيف الجسم من الكريستال بينما يظهر في بول المتعاطي علي فترات متباعدة لمدة ثلاثة أيام

بينما يستمر في بول المدمن لفترة تتراوح بين أسبوع لشهر كامل

  • مدة بقاء الكريستال بالشعر واللعاب

يستمر ظهور الكريستال في عينة الشعر للمتعاطي لفترة تتراوح بين أسبوع إلي عشرة أيام كما يستمر الكريستال في الظهور في اللعاب لمدة يومين

هل يمكن علاج إدمان الكريستال في المنزل؟

الطريقة الوحيدة والفعالة في علاج إدمان هي التوقف والعلاج ومن الصعب العلاج في المنزل وذلك لأن المريض يحتاج لبيئة مختلفة عن بيئة التعاطي

كما يحتاج لمكان معزول لا يتعامل فيه مع الأخرين وذلك حتي لايسهل عليه الحصول علي المخدر بالإضافة إلي الحاجة إلي المراجعة والمتابعة الطبية

طريقة تنظيف الجسم من الكريستال

  1. الالتحاق بمصحة لعلاج الإدمان
  2. الخضوع لبرنامج علاجي وذلك لسحب سموم المخدر من الجسم
  3. تناول وصفات وأدوية طبية تكون بديلة عن المخدر وتكون مثل (مضادات القلق والتوتر ) وذلك يكون بواسطة طبيب متخصص في علاج الإدمان
  4. التخلص من أعراض انسحاب الكريستال بدون ألم
  5. إجراء تحليل طبي وذلك للتأكد من خروج الكريستال من الجسم

مراحل إدمان المخدرات

يمر الشخص المتعاطي بعدة مراحل والتي تساعد علي معرفة الشخص وذلك قبل الوصول إلي مرحلة الإدمان وبالتالي يمكن المساعدة أو الإلحاق قبل الوصول إلي مرحلة الإدمان ومنها:

  • مرحلة التجريب

حيث في هذه المرحلة يستخدم الأشخاص كميات قليلة وذلك يكون بداعي الرفاهية أو الضغط مثلاً من قبل الأطفال وذلك بالنسبة للأشخاص المراهقين أو الشباب

بالنسبة للأشخاص البالغين فأنهم يلجأون لتعاطي المخدرات وذلك للتخلص من الضغوطات أو في حالات وفاة أحد القريبين من الشخص أو خسارته للعمل

في هذه المرحلة يمكن للشخص التوقف عن تعاطي المخدرات من تلقاء نفسه وتجنب الأنتقال لمرحلة أخري

  • مرحلة الأستخدام المنتظم

وهي المرحلة التي يبدأ فيها الشخص أو المتعاطي بتعاطي المخدرات بشكل منتظم ومتكرر ولذلك يكون مثل الاستخدام اليومي أو الاستخدام في نهاية كل أسبوع أو عند توافر الظروف مثل ( التجمع مع الأصدقاء – الشعور بالضغط أو التوتر أو الملل)

  • مرحلة الخطر

حيث في هذه المرحلة تبدأ الصفات والأعراض في الظهور علي الشخص المتعاطي وذلك نتيجة التعاطي المستمر للمخدرات وبالتالي يلاحظ علي الشخص بعض الأعراض مثل:

  1. التغيب عن العمل أو المدرسة
  2. انخفاض درجاته المدرسية
  3. اضطراب علاقاته مع أصدقائه أو في العمل
  4. معاناته من اضطرابات ( عاطفية – انفعالية – جسدية – اجتماعية) بالإضافة إلي بعض المشاكل القانوينة مثل قيادة السيارة بسرعة عالية
  • مرحلة الاعتماد

حيث يستمر الشخص بتعاطي المخدرات بشكل متكرر ومنتظم وذلك بغض النظر عن المشاكل الصحية والاضطرابات الجسدية والعقلية الناتجة عن الاستخدام وتوصف هذه المرحلة بالكثير من الصفات ومنها:

  1. ظهور أعراض الانسحاب علي الشخص في حال التوقف المؤقت عن تعاطي المخدرات
  2. تعاطي المخدرات بشكل متكرر في بعض المواقف الخطيرة مثل التعاطي أثناء قيادة السيارة
  3. فشل الشخص في تأدية واجباته الأسرية والأجتماعية والمهنية
  4. الحاجة المستمرة إلي زيادة الجرعه المستخدمة وذلك لتحقيق التأثير المطلوب والمرجو من التعاطي
  • مرحلة الإدمان

وهي المرحلة التي يفقد فيها الشخص السيطرة والقدرة علي تنظيم تعاطي المخدرات ولذلك يشعر بحاجته المستمرة إلي تعاطيها

سلوكيات تدل علي إدمان المخدرات

  1. الاستمرار في أخذ الادوية علي الرغم من الشفاء وعدم الحاجة الصحية لها
  2. حدوث اضطرابات وذلك في حالة عدم وجود الدواء مثل (الشعور بألم في البطن – الرجفة – الاكتئاب – التعرق – الصداع – الحمي – حدوث نوبات عصبية في يعض الحالات الشديدة )
  3. عدم القدرة عن الامتناع عن استخدام الدواء علي الرغم من تسبب في بعض المشاكل
  4. الانغماس في التفكير في الدواء وكيفية الحصول عليه
  5. فقدان الاهتمام بالنشاطات أو الأشياء المحببة في السابق
  6. صعوبة ممارسة الأنشطة اليومية الاعتيادية
  7. عدم اخبار أي من الأشخاص المقربين حول الدواء المخدر والتأثيرات الصحية له
  8. حدوث اضطرابات في الأكل أو النوم مثل النوم لفترات طويلة أو قلة النوم
  9. مراجعة أكثر من طبيب لحل المشكلة الصحية نفسها وذلك للحصول علي عدد كبير من الدواء نفسه
  10. ظهور بعض الأعراض مثل (احمرار العينين – الرجفة – رائحة الفم الكريهة – النزيف المتكرر من الأنف )

يمكنك أيضاً مشاهدة:كيف تتخلص من عقدة النقص

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!