طب وصحة

علاج التهاب الكلى ومعلومات هامة عنه

علاج التهاب الكلى ومعلومات هامة عنه إن عدوى الكلى هي من الالتهابات الناتجة عن عدوى في المسالك البولية ثم تنتقل إلى إحدى الكليتين أو كلتاهما وفي حالة عدوى الكلى فإنها تتطلب الرعاية الطبية المناسبة حتى لا تؤدي إلى تعب في الكليتين ومن ثم قد تصل إلى مجرى الدم وهنا يتطور الأمر ويصبح من الممكن أن يهدد حياة الإنسان.

أعراض التهاب الكلى

  • الحمى يشعر عادة من يصاب بالتهاب الكلى بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم ويؤدي ذلك إلى الحمى الشديدة لديه.
  • قشعريرة يصاب المريض بقشعريرة في جسده كله نتيجة التعب الشديد في إحدى الكليتين أو كلاهما.
  • ألم في الظهر نتيجة التهاب الكلى ودورها يحس المريض بتعب شديد في ظهره وهو من أشد الأعراض ألما لأنه يشمل الضهر كله.
  • ألم في البطن ويستمر هذا الألم ما دام التهاب الكليتين موجود.
  • كثرة التبول عند التهاب الكليتين نجد أن المريض لا يقدر على احتمال أن يحبس البول لمدة طويلة فنجده دائم التبول.
  • حرقان عند التبول ويصاب المريض بحرقان شديد عند التبول ويكون ذلك نتيجة التهاب الكلى.
  • الغثيان والقيء يصاب بهما المريض أيضا.
  • وقد يجد المريض عند التبول صديد أو دم نتيجة لذلك.
  • يجد المريض أيضا أن رائحة البول تغيرت وأصبحت رائحة كريهة جدا عن المعتاد نتيجة اختلال عمل الكلى.

شاهد أيضًا: اعراض الروماتيزم

متى يكون ضروريا زيارة الطبيب؟

  • إذا كان لديك أي من هذه الأعراض فمن الضروري جدا زيارة الطبيب
  • إذا كنت تعاني من عدوى بالمسالك البولية ولكن لا توجد أي تحسن فيجب أن تزور الطبيب فورا
  • إذا كانت لديك أي من هذه الأعراض فلا بد أن تزور الطبيب فورا لأن التهاب الكلى قد يؤدي إلى أشياء خطيرة تهدد الحياة.
اقراء عن:  كيف تتعامل الحامل مع القولون العصبي

أسباب التهاب الكلى

  • قد يكون السبب هو البكتيريا التي تكون موجودة بكثرة عبر الأنبوب الذي يسحب البول من الجسم ثم تنتقل إلى الكليتين.
  • ومن الممكن أن تحدث عدوى الكلى عند حدوث جراحة في الكلى ولكن يكون ذلك نادر الحدوث.

عوامل الخطر في التهاب الكلى

  • من الممكن أن يسبب ذلك انسداد في الجهاز البولي ومن الممكن أن تتسبب تلك الحصوات التي تسد البول.
  • يسبب التهاب الكلى ضعف الجهاز المناعي لدى المريض مما يجعله عرضة لحدوث أي مرض آخر.
  • من الممكن أن يسبب ذلك ضعف الأعصاب التي توجد حول المثانة وهو ما يجعل المريض غير مدرك لتعبه.
  • استخدام القسطرة البولية نتيجة لمشكلة في البول بسبب التهاب في الكليتين.
  • مضاعفات قد تحدث للمريض
  • في بعض الحالات يؤدي ذلك إلى أمراض الكلى المزمنة ويؤدي أيضا إلى الفشل الكلوي نتيجة لذلك.
  • قد يحدث للمريض تسمم الدم نتيجة لحدوث التهاب في الكلى.
  • قد يؤثر ذلك على النساء الحوامل في إنجاب أطفال أقل وزنا عند الولادة نتيجة لوجود التهاب في الكلى.

طرق الوقاية من التهاب الكلى

  • شرب السوائل يحتاج الجسم إلى شرب كمية كبيرة من السوائل وذلك لإزالة كل أنواع البكتيريا من الجسم عند نزول البول.
  • التبول عند الحاجة لذلك على الفور ولا يجب أن ينتظر الإنسان بعض الوقت ولكن يجب أن يقوم بالتبول على الفور وذلك لتجنب حدوث المشاكل في الكلى بعد ذلك.
  • تفريغ المثانة في أقرب وقت ممكن وذلك بعد الجماع لأن عند التبول بعد الجماع تخرج البكتيريا من جسم الإنسان مع البول.
  • المسح بعناية وتنظيف المكان جيدا بعد البول من الأمام لمنع تواجد البكتيريا لأن ذلك من الأمور التي تسبب التهاب الكلى.
  • يجب عدم استخدام المنتجات النسائية في المنطقة التناسلية لأن ذلك يؤدي إلى تهيج تلك المنطقة وقد تسبب الأمراض.
اقراء عن:  حساسية العنب

شاهد أيضًا: مهيجات القولون العصبي : أطعمة تسبب التهاب القولون

كيف يتم تشخيص التهاب الكلى؟

  • تحليل عينة البول للتعرف على وجود كريات دم بيضاء أو حمراء أو وجود البكتيريا في البول.
  • إجراء زراعة للبول والتي من خلالها يمكن للطبيب معرفة نوع البكتيريا وبالتالي تساعد الطبيب في تشخيص المريض وعلاجه.
  • إجراء صورة للمسالك البولية للكشف عن نوع البكتريا التي توجد في البول والتعرف على أي تشوهات توجد في المجاري البولية.
  • إجراء فحص دم لوظائف الكلى للتحقق من كفاءتها أو وجود أي قصور بها أو أي بكتريا قد تؤثر عليها.
  • إجراء منظار للمسالك البولية لمعرفة وجود أي التهاب في الكلى من عدمه.

علاج التهاب الكلى

  • المضادات الحيوية هي العلاج الأول في التهاب الكلى وتساعد على مقاومة وقتل البكتيريا التي تكون داخل الكلى.
  • يجب تناول جرعة كاملة من المضادات الحيوية حتى تساعد على قتل البكتيريا بصورة كاملة بعد أخذ هذه الجرعة.
  • وبعد أخذ جرعة كاملة من المضادات الحيوية يجب عمل فحص مرة أخرى للتأكد إذا كان المريض قد شفي أو لا ولو استمرت الأعراض يجب أخذ جرعة أخرى من المضادات الحيوية.
  • وفي الحالات الشديدة قد يحتاج المريض إلى الدخول للمستشفى حتى يتعافى تماما من هذا المرض وتعود إليه صحته.

شاهد أيضًا: أعراض التهاب الكبد c

وفي النهاية فإن الوقاية خير من العلاج فيجب على الإنسان أن يقوم بالأشياء الواجبة التي تمنع من حدوث الأمراض سواء بالإكثار من شرب السوائل وغيرها حتى يمن الله عليه بالصحة والعافية الدائمة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!