عام

علاج المغص بعد الولادة القيصرية

علاج المغص بعد الولادة القيصرية، تصاب جميع النساء بعد الولادة القيصرية بآلام أسفل البطن، أو المغص كما هو شائع تسميته، فما هي أسباب وكذلك علاج المغص بعد الولادة القيصرية.

المغص بعد الولادة القيصرية

الولادة القيصرية هي إجراء شق جراحي في أسفل البطن لإخراج الجنين، وتتم هذه العملية في النساء اللواتي لديهن أي أسباب طبية تمنعهن من الولادة الطبيعية.

  • وتعاني جميع النساء بعد الولادة القيصرية من مغص يستمر لحوالي أسبوعين، ثم يزول تلقائيا.
  • وليس معنى زواله تلقائيا أن تتحمل المرأة هذا الألم بالإضافة إلى ألم الجرح، فيجب أخذ المسكنات المناسبة لذلك.
  • والمغص بعد الولادة الأولى يكون أقل منه في الثانية، فكلما زاد عدد مرات الولادة يزيد ويطول مدة المغص بعد الولادة القيصرية.
  • ويكون المغص في حالة الولادة القيصرية أشد منه في حالة الولادة الطبيعية، ويرجع ذلك إلى الألم الإضافي الناتج عن الجرح القيصرية في الجلد، وعضلات البطن وارحم.

شاهد أيضًا: علامات مبكرة لنقص الحديد في الجسم

علاج المغص بعد الولادة القيصرية

أسباب المغص بعد الولادة القيصرية

يعتبر المغص بعد الولادة القيصرية أمر طبيعي، وهو ما لا تفهمه العديد من السيدات خاصة عند الولادة الأولى، ويرجع سبب المغص إلى انقباضات الرحم بعد الولادة، فبعد الولادة القيصرية يبدأ الجسم والرحم في العودة تلقائيا لطبيعته السابقة فيما قبل الحمل، حيث أن وزن الرحم عند انتهاء الحمل يكون حوالي الكيلو جرام، وبعد الولادة يجب أن تحدث هذه الانقباضات لإزالة ارتخاء عضلات الرحم والبطن، وليعود الرحم إلى وزنه الطبيعي وهو قرابة السبعون جراما، وبالتالي يعود إلى حجمه الطبيعي، وتعود البطن إلى حجمها وشكلها الطبيعي.

اقراء عن:  اعراض مرض القلب

وتكون هذه الانقباضات أقوى وأشد في كل ولادة عما قبلها، ويعود ذلك إلى زيادة ارتخاء عضلات الرحم وأنسجته في كل مرة عما قبلها، فبالتالي تحتاج إلى انقباضات أقوى، وتكون هذه الانقباضات شديدة وتحتاج إلى مسكن في أول يومين أو ثلاثة أيام بعد الولادة، ولكن كما ذكرنا أنها تزول تلقائيا بعد أسبوعين.

عوامل أخرى تزيد من المغص بعد الولادة القيصرية

حيث أن المغص بعد الولادة القيصرية لا يكون نتيجة الانقباضات فقط، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى التي تزيد من حدة المغص والألم وهي:

  • ومن هذه العوامل إصابة المرأة بالإمساك، وهو شائع الحدوث أثناء الحمل خاصة في الأشهر الأخيرة، وكذلك بعد الولادة.
  • والإمساك يكون نتيجة لعدة أسباب منها قلة تناول الألياف في الغذاء، وكذلك تناول بعض الأدوية مثل الحديد، وأيضا التغيرات الهرمونية أثناء الحمل وبعد الولادة قد تسبب في حدوث الإمساك.
  • وكذلك يحدث الإمساك نتيجة الإصابة بالبواسير، وهي حالة مرضية شائعة بين الحوامل وكذلك بعد الولادة، خاصة في القيصرية.
  • وأيضا الجرح القيصري من أسباب حدوث المغص بعد الولادة القيصرية، فهو جرح عميق في الجلد وعضلات البطن وعضلات الرحم، وعملية التئام الجرح مع وجود الغرز حول الجرح تزيد من حدة الألم.
  • وتعتبر الرضاعة الطبيعية من العوامل المساعدة في حدوث المغص بعد الولادة، وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين مع الرضاعة، وهو هرمون يحفز عضلات الرحم على الانقباض.

شاهد أيضًا: كيفية استخدام كبسولات فيتامين a للبشرة

أعراض تنذر بالخطر قد تصاحب المغص بعد الولادة القيصرية

فكما أن المغص هو أمر طبيعي بعد الولادة القيصرية، ولكن هناك بعض الأعراض التي تنذر بوجود شيء غير طبيعي، وبالتالي ضرورة استشارة الطبيب.

  • ومن هذه الأعراض، وجود احمرار وتورم حول الجرح، ويرجع ذلك إلى حدوث عدوى في الجرح ويجب سرعة التوجه إلى الطبيب للعلاج.
  • وكذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم من العلامات التي يجب الانتباه إليها، واستشارة الطبيب.
  • وأيضا عند حدوث مغص مصحوب بنزيف مهبلي والأم مهبلية.
  • وأيضا إذا حدث تورم في إحدى جانبي البطن، أو اضطرابات وتسارع في ضربات القلب.
اقراء عن:  تنظيف القولون من البراز المتحجر

علاج المغص بعد الولادة القيصرية

حيث يوجد بعض التعليمات التي يجب على المرأة اتباعها بعد الولادة القيصرية للتخفيف من حدة المغص.

  • أول هذه التعليمات هي الراحة التامة، وكذلك يجب أن تتخلص المرأة من البول أولا بأول قدر الإمكان، وذلك لأن امتلاء المثانة يحد من انقباضات الرحم.
  • النوم على البطن مع وضع وسادة أسفل البطن، أو استخدام كمادات المياه الدافئة على أسف البطن.
  • التدليك بحركة دائرية لمنطقة أسفل البطن، وتناول المسكنات المناسبة التي ينصح بها الطبيب ومنها الآيبوبروفين.
  • في حالة الإصابة بالبواسير، ينصح بالجلوس في حمام ماء دافئ.
  • ويجب أيضا تناول الأطعمة الصحية والمليئة بالألياف لتجنب حدوث الإمساك.
  • يجب أيضا ممارسة بعض الأنشطة البسيطة مثل النهوض والمشي، وذلك لتحفيز الأمعاء للعودة إلى حركتها الطبيعية.
  • في حالة الإمساك الذي يطول أكثر من يومين ينصح بتناول ملين مناسب.

علاج المغص بعد الولادة القيصرية بالأعشاب

وكذلك يوجد بعض الأعشاب التي ينصح بشربها لتقليل حدة المغص بعد الولادة القيصرية.

  • ومن هذه الأعشاب شراب الزنجبيل، وهو مضاد قوي للالتهابات ويسكن الآلام والمغص بعد الولادة القيصرية، ويمكن أن يضاف إليه القرفة، أو الريحان والعسل الأبيض لزيادة الاستفادة وتحسين المذاق.
  • وأيضا شرب اليانسون والحلبة والقرنفل من الأشياء المفيدة في تخفيف المغص بعد الولادة القيصرية.
  • وكذلك شراب البابونج، حيث أن له فوائد كبيرة في التخلص من الآلام والمغص، وأيضا استرخاء العضلات والتخفيف من التوتر.
  • وأيضا شراب النعناع الساخن، ويتم الحصول عليه بغلي أوراق النعناع في الماء لمدة عشرة دقائق، ويمكن إضافة الليمون والعسل.
  • وكذلك يساعد تدليك أسفل البطن ببعض الزيوت العطرية في التخفيف من حدة الألم، وتحفيز الرحم على الأنقاض والعودة لطبيعتها.
  • ومن هذه الزيوت العطرية خليط زيت اللافندر مع زيت النعناع وزيت السرو.
اقراء عن:  مرض اكياس الشوكولاته

شاهد أيضًا: الصمام الميترالي: وظائفه وأمراض قد تصيبه

وبالتالي يجب على المرأة عدم القلق أو التوتر بعد الولادة القيصرية، واتباع التعليمات اللازمة في علاج المغص بعد الولادة القيصرية، وأيضا عدم الإهمال في استشارة الطبيب إذا تجاوزت مدة المغص المدة الطبيعية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!