القيم الغذائية

فوائد الزنجبيل وميزاته الصحية

فوائد الزنجبيل وميزاته الصحية، الزنجبيل من النباتات المزهرة التي تنمو في جنوب شرق قارة آسيا، وهو يعتبر من التوابل الصحية التي يجب الحرص على إضافتها إلى العناصر الغذائية وهو ينتمي إلى عائلة الكركم والهيل وإليكم فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية.

فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية

لا بد من وجود هذه العُشبة في كل منزل للحصول على فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية، والتي قد تخفف الكثير من حدة الآلام الناتجة عن بعض الأمراض، وإليكم باقة من أهم الفوائد التي يمكنكم الحصول عليها.

1- تخفيف الغثيان والقيء

وهذه هي إحدى فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية، حيث يمكن للزنجبيل أن يحميك من التعرض لنوبات الغثيان والقيء وذلك لأنه يُساهم بشكل كبير في خفض الشعور بالغثيان ويمنع القيء تمامًا.

  • وقد تم نشر تحليل شمولي عام 2006 ميلاديًا، عن فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية، وقد أُشير فيه إلى فعالية الزنجبيل في تقليل الغثيان والقيء الناتج بعد إجراء العمليات الجراحية.
  • وفي عام 2010 م تم نشر دراسة أثبتت فاعلية الزنجبيل في التقليل من حدة الغثيان والقيء المصاحب للعلاج الكيميائي لمرضى السرطان.

2- الخفض من الشعور بالدوار

أيضًا من فوائد الزنجبيل وميزاته الصحية أنه يحمي من التعرض للشعور بالدوار والذي قد يتسبب في تعطيل الفرد عن كثير من مهامه الحياتية.

  • وقد نُشرت دراسة مصغرة حديثًا أظهرت أن الزنجبيل قادر على أن يُقلل من نسبة حدوث الدوار بشكل تام وملحوظ.
  • حيث تم إجراء هذه الدراسة على مجموعة من الأشخاص الأصحاء بعد تعرضهم لفحص الجهاز الدهليزي لينتج لديهم الدوار وهو ما يُسمى باختبار الحَروريّ.
  • وقد تكون فاعلية الزنجبيل ضعيفة جدًا في تقليل الدوار الناتج عن الحركة، ولكن هناك دراسة طبية أثبتت أن الزنجبيل إذا تم تناوله قبل البدء في السفر بأربع ساعات يمكنه تخفيف حدة الدوار. 
  • قد يصل إلى أفضل حال نتيجة استخدام الزنجبيل، وقد أظهر بحث واحد أن الزنجبيل يمكن أن يؤثر في تقليل الشعور بدوار الحركة والاضطرابات التي يسببها الدوار في المعدة.

3- تقليل بعض أعراض الفصال العظمي

  • وتُعد إحدى فوائد الزنجبيل وميزاته الصحية، الهامة للعظام  أن له تأثير فعال وإيجابي على تخفيف بعض الأعراض الخاصة  بمرض الفصال العظمي.
  • حيث نُشرت دراسة عام 2001 أُجريت على عدة أشخاص ممن يعانون من الآلام المتوسطة إلى المُبرحة في منطقة الركبة. 
  • وقد أثبتت أن الجرعات المُركزة من الزنجبيل لها فاعلية بصورة ملحوظة في تخفيف حدة الألم خلال المشي أو الوقوف، وتقليل نسبة الأعراض بشكل فعال. 
  • وكانت الآثار الجانبية الناتجة عن المُستخلص مقتصرة فقط على الشعور بانزعاج بسيط وعدم ارتياح في البطن، ولكن بدرجة خفيفة وغير ملحوظة. 
  • مع العلم أنه تم نشر بعض الدراسات الأولية سنة 2016 وقد أظهرت بأن مكملات الزنجبيل التي يُضاف لها أي نوع آخر من الأعشاب الطبية  لها تأثيرها الفعال.
  • والتي تساعد على تقليل آلام الركبة والتهابها، عند تناولها لمدة 30 يوم بشكل متواصل ومتكرر.

4- تخفيف حالات عُسر الهضم

  • تتميز عُشبة الزنجبيل بأن لها خواص  تحتوي على عدة  مركبات كيميائية ضرورية  تساعد  في عملية هضم الطعام وإليكم فوائد الزنجبيل وميزاته الصحية،  في حالة عُسر الهضم.
  • فهو يساعد على تقليل الألم الموجود في المعدة، كذلك يمكنه أن يساعد في تحسين العديد من حالات عُسر الهضم.
  • والتي تتمثل في الشعور بعدم الارتياح، أو الشعور ببعض الآلام في المنطقة العلوية من المعدة. 
  • ويعتبر تأخر عملية إفراغ المعدة ضمن الأعراض الأساسية المؤدية إلى الإصابة بحالات عُسر الهضم.
  • وقد أظهرت دراسة تم نشرتها مؤخرًا عام 2008 م، تؤكد على أن مسحوق الزنجبيل يمكنه أن يعمل على الإسراع من عملية تفريغ المعدة بنسبة 50%.
  • وذلك إذا تم تناوله قبل تناول الوجبات بمقدار 1.2 جرام. 
  • حيث أظهرت دراسة أُجريت عام 2011 م، بأنه بعد تناول مستخلص الزنجبيل انخفض مُعدل الوقت الذي تحتاجه المعدة في عميلة الإفراغ من 16 حتى 12 دقيقة. 

5- تخفيف آلام المفاصل

فقد أظهرت عدة أبحاث فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية، تساعد على تخفيف ألم المفاصل ومنها ما يلي.

  • تناول المنتجات التي تحتوي على الزنجبيل لمدة 8 أسابيع، تساعد في التقليل من ألم المفاصل بنسبة تصل إلى 37%.
  • لكن تأثير هذا المنتج اقتصر فقط على ذلك، حيث لم يساعد في تحسين وظيفة المفصل، أو قلّل من حدة تيبُسه.

6- تخفيف الصداع

قد يساعد نبات الزنجبيل الطازج، أو البودرة على التقليل من علامات الصداع النصفي.

  • وهو قد يتصاعد من مجرد شعور بألم بسيط وانزعاج إلى الشعور بالإجهاد القوي، لذلك فإن الزنجبيل يساعد على تقليل الالتهابات التي تحدث للأوعية الدموية.
  • ذلك بالإضافة إلى يساعد في تقليل الألم الذي ينجُم عن الصداع، وربما يفيد في حالة إصابة الأطفال أيضًا بالصداع النصفي.

7- خفض مستوى الكوليسترول

تم عمل دراسة مخبرية على بعض الفئران تم تقديم نظام غذائي مرتفع الدهون وقد تم نشرها عام 2016 م، حيث أظهرت أن بعض مكملات الزنجبيل يمكنها أن تقوم بخفض مستوى الكوليسترول الموجود في الدم.

  • ورغم ذلك فإن هذه الدراسة بحاجة إلى المزيد من الدراسات المؤكدة على فاعليتها على البشر.

8- تخفيف التهاب القولون التقرحي

من أهم فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية أنه يساعد على تحسين قدرة النشاط المرضي لالتهابات القولون التقرحي، لكنه لا يساعد في تكرار عمليات التبرز أو يُخفض من نسبة الغازات أو التشنجات بالمعدة.

9- تخفيف نزلات البرد

المُركبات التي يتضمنها الزنجبيل قادرة على تقليل الإصابة بنزلات البرد، ومن فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية التخفيف من بعض الأعراض المصاحبة لهذه النزلات مثل.

  • المساعدة على خفض درجات الحرارة.
  • تخفيف السعال.
  • تقليل الشعور بالألم في مناطق متفرقة من الجسم.
  • كما أنه يساعد في شعور المريض بالدفء.
  • كذلك يساعد في زيادة تعرق الجسم.
  • يخفض نسبة العدوى.
  • يساعد في تحسين الشهية.
  • يحمي من مرض الإنفلونزا.

شاهد أيضًا: طرق بسيطة لعلاج القولون العصبي

فوائد الزنجبيل للسكري

تعتبر فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية وعلاقتها بمرض السكري من الأمور التي تمت حديثًا بشكل نسبي على مستوى الدراسات الطبية، لكنه يمتلك بعض الخصائص المضادة للسكري بفاعلية كبيرة.

  • حيث أظهرت بعض الدراسات التي أُجريت عام 2015 أن تناول المصابين بداء السكري من الدرجة الثانية مستخلص الزنجبيل بشكل يومي ومتكرر لمدة 12 أسبوع.
  • قد ساعد كثيرًا وبشكل ملحوظ في تقليل مستوى السكر الصيامي في الدم.
  • وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب للتعديل من الجرعات المتناولة من أدوية مرض السكري لمنع التعارض معها ومع الزنجبيل.
  • حيث إنه في بعض الأحيان قد يساعد على رفع مستوى الأنسولين ويقلل مستوى السكر الموجود في الدم، وهذا لا يعني تجنب تناول الزنجبيل بل يتم تناوله تحت إشراف الطبيب المُختص.
  • حيث يُعتبر الزنجبيل بديلًا عن الملح فقد يؤدي الإفراط في تناوله في بعض الأحيان إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • كما يمكن إضافته كمعزز لنكهة بعض أنواع الأطعمة كأحد التوابل الصحية أو يضاف إلى المشروبات مثل تنكيه الشاي.
  • ويجب الحذر من تناول المنتجات المُصنعة مثل المشروبات السكرية والتي لن تعود على المريض بأية فائدة، بل ستعمل على ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل كبير.

فوائد الزنجبيل للحساسية

الزنجبيل من ضمن الطرق الطبيعية التي من الممكن استخدامها للحد من مظاهر وأعراض الحساسية الموسمية، وحالات التهاب الجيوب الأنفية.

  • حيث تم نشر دراسة سنة 2008 أظهرت خلالها أن الزنجبيل يساعد في تعديل استجابة المناعة للالتهابات الناتجة عن الربو التحسسي.
  • وهو ما يجعله أهم طريقة مُتبعة لتخفيف هذه المشكلة.
  • كما أن إضافة الزنجبيل إلى الأطعمة هو من الطرق الصحية والأكثر أمانًا في الاستفادة من جميع خصائصه التي تعمل كمضادات للالتهابات.
  • مع الحرص التام على تناول مُكملات الزنجبيل بشكل حذِر حتى لا تتعارض مع أنواع متعددة من الأدوية أو ربما تؤدي إلى الإصابة ببعض الأعراض الجانبية.

شاهد أيضًا: مهيجات القولون العصبي : أطعمة تسبب التهاب القولون

فوائد الزنجبيل للقلب

  • ومن فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية أنه يساهم في وقاية الجسم من أمراض القلب والأوعية الدموية التي قد يتعرض لها، ويخفف من الكوليسترول وضغط الدم. 
  • ويحد بشكل كبير من الإصابة بالنوبات القلبية ويعمل على تحسين الدورة الدموية، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2009.
  • وقد أثبتت  أن الزنجبيل له خواص فعالة ضد عمليات التأكسد والالتهابات، ويعمل على  تقليل تكدس الصفائح الدموية. 
  • ولكن قد اقتصرت معظم هذه الدراسات على التجارب المخبرية والحيوانية فقط، لذلك فنحن في حاجة إلى المزيد من الدراسات لنتعرف على مدى تأثيرها في الإنسان.
  • ويجب الحذر من تناول الزنجبيل لدى المصابين بأمراض القلب والشرايين، لأنه من المُعتقد أنه ربما يزيد بعض الحالات منهم سوءً.
  • ومن الضروري الرجوع إلى الطبيب المعالج قبل تناوله. 

فوائد الزنجبيل والأعصاب والذاكرة

  • أجريت بعض الدراسات على الحيوانات وقد أظهرت فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية حيث يساعد على تخفيض الالتهابات التي تحدث للدماغ. 
  • وذلك بفضل الكيميائيات النباتية التي يحتوي عليها ومضادات للتأكسد. 
  • قد تتمكن هذه الالتهابات في وجود حالات الإجهاد التأكسدي. 
  • وخاصة الالتهابات المزمنة منها مع وجود الإجهاد، من تسريع الشيخوخة، كما يفترض أن تكون إحدى العوامل المؤثرة لحدوث القصور المعرفي الناتج عن تقدم العمر، والإصابة بالزهايمر.
  • وقد أُجريت دراسة أخرى تم نشرها عام 2012، أكدت على أن مستخلص الزنجبيل قد يتمكن من تحسين الإمكانيات المعرفية والانتباه ذلك بالإضافة لتحسين الذاكرة.
  • أو تحسين الوقت اللازم في إحداث ردة الفعل لدى الإناث في منتصف العمر، وبدون أية آثار جانبية.
  • حيث أجريت دراسة عام 2014م على مجموعة من الفئران المُصابة بداء السكري، أشارت إلى أن مستخلص الزنجبيل قد ساهم بطريقة إيجابية على الدماغ لديهم. 
  • كما يستخدم في تقليل الضرر الذي يقع على الدماغ نتيجة السكري، حيث ساهم الزنجبيل كثيرًا على خفض مستوى الإجهاد.

فوائد الزنجبيل للكحة

تعتبر الكحة الجافة هي أكثر المشاكل التي تسبب الألم، والإزعاج وربما يكون من الصعوبة التخلص منها ومن فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية للكحة ما يلي.

  • حيث أشارت دراسة قد نُشرت عام 2013، والتي قد أثبتت أن جذور عشبة الزنجبيل تحتوي على بعض المركبات التي تساعد في استرخاء العضلات التي تتسبب في ضيق المجرى التنفسي.
  • إضافةً لذلك فقد أظهرت عدة أدلة بأن الزنجبيل يمكنه أن يساعد على تخفيف التهيج الموجود الناتج عن الكحة في المجرى التنفسي والحلق حيث يمتلك عدة خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات.

شاهد أيضًا: فوائد البوتاسيوم لمرضى السكر : حمية البوتاسيوم لمرضى السكري

فوائد الزنجبيل للكُلى

يعد الزنجبيل من الأعشاب المفيدة حيث يمكن تناوله كنوع من البهارات أو مغلي الزنجبيل وإليكم فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية للكُلى.

  • يساعد مستخلص الزنجبيل على تحسين وظائف الكُلى، كذلك يساعد على إحباط مُرسلات الالتهابات.
  • وإعادة النسيج المرضي للكُلى إلى حالته الطبيعية، وبالتالي تتحسن حالة القصور الكُلوي الذي ينتج عن المركب الرباعي كلوريد الكربون.

وبذلك نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي قد تعرفنا فيه على فوائد الزنجبيل مميزاته الصحية، وتأثيره على كل أجزاء الجسم ودمتم في أتم صحة وعافية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!