الاطفال الرضع

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع حيث يعتبر أكل الأطفال الرضع من أكثر المراحل المحيرة في حياة أي أم، من حيث مواعيد إدخال الطعام للطفل الرضيع، وكيفية إدخاله، ونوعية الأطعمة التي يمكن تناولها، وكذلك مواعيد الوجبات، وكيفية التنسيق بين الرضاعة والطعام، لذا سوف نعرف كل هذا وأكثر في مقال اليوم.

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع

يعتمد الطفل الرضيع خلال الستة أشهر الأولى من حياته على الرضاعة ويفضل أن تكون الرضاعة طبيعية، وذلك لأنها تمده بكل الفوائد التي يحتاج إليها خلال هذه الفترة من حياته، وفيما يلي نعرف كيف يبدأ إطعام الطفل الرضيع:

  • يمكن إدخال بعض أنواع الأطعمة الصلبة للطفل بالإضافة إلى الرضاعة وذلك حتى يحصل الطفل على تغذية تكميلية.
  • كلما تمكن الطفل من الاعتياد على قوام الطعام الصلب ونكهاته المختلفة في سن صغير، كلما كان من السهل واليسير فطمه بعد إتمام عامين الرضاعة.
  • يسهل كذلك على الطفل فيما بعد مضغ الطعام وبلعه.
  • يجدر معرفة أنه ليس هناك قاعدة ثابتة يمكن تطبيقها على جميع الأطفال فيما يخص تناول الطعام، لكن يوجد بعض النصائح العامة التي تنظم هذه العملية مثل تفضيل إطعام الطفل الخضروات أولاً وبعد ذلك الفاكهة.
  • يجب أن نتجنب تماماً إطعام الأطفال الأطعمة المحلى بسكر صناعي خلال الفترات الأولى، وذلك حتى لا ينمو لديهم حب مرضى للطعام ذو المذاق الحلو.
  • يفضل أن يبدأ الطفل بتناول الحبوب كطعام صلب، حيث يوجد عدة أنواع من الحبوب المخصصة للأطفال والتي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة مثل الحديد.
  • بالنسبة إلى كمية الطعام المناسبة خلال هذه الفترة فلا يوجد منها قلق، وذلك لأن تناول الطعام في هذه المرحلة لا يعتبر من أجل التغذية الطفل بقدر ما يكون من أجل تدريبه على تناول الطعام، فهو لا يزال يأخذ احتياجاته الغذائية من حليب الأم.
اقراء عن:  تأخر ظهور الأسنان عند الأطفال

شاهد أيضًا: فطام الرضيع

الوقت المناسب لبدء إطعام الطفل

نعرفكم فيما يلي على أنسب وقت يمكن خلال البدء في إطعام الطفل الأطعمة الصلبة:

  • يحدد العمر المناسب لتناول الطعام بناءً على مدى استعداد الطفل نفسه لتناول الطعام الصلب، حيث يمكن أن يختلف الأمر من طفل إلى آخر.
  • لكن عادةً يكون العمر المناسب هو الذي يتراوح بين الشهر الرابع حتى الشهر السادس، أي خلال نفس الفترة التي تظهر فيها الأسنان، وذلك حتى يتوقف الطفل عن الاعتماد على لسانه في دفع الطعام خارج فمه، ويعتمد أكثر على أسنانه.
  • حيث يستطيع الطفل خلال هذه الفترة من عمره من استخدام مهارات جديدة للتنسيق، حيث يتمكن من نقل الطعام من مقدمة فمه إلى البلعوم أي أقصى فمه، بل ويستطيع بلعه أيضاً.

علامات تدل على أن الطفل جاهز لتناول الطعام

نعرض فيما يلي بعض العلامات البسيطة التي توضح أن الطفل أصبح جاهزاً لتناول الطعام الصلب بجانب الاعتماد على الرضاعة من حليب الأم أو الحليب الصناعي، غالباً تظهر هذه العلامات بوصل الطفل إلى ستة أشهر من عمره، ويمكن أيضاً أن تظهر قبل ذلك بفترة بسيطة، ومنها ما يلي:

  • يكون الطفل قادر على البقاء في وضعية الجلوس لفترة طويلة، مع الحفاظ على رأسه ثابت.
  • تطور اتساق حركة كل من الفم والعين لدى الطفل مع حركة اليدين.
  • يكون الطفل قادر على إبقاء الطعام داخل فمه وتحريكه حتى يستطيع البلع، بدلاً من دفع الطعام إلى الخارج.
  • أن يظل الطفل جائع بالرغم من تناول ما يقارب بين ثماني إلى عشر رضعات من حليب الأم يومياً، أو ما يعادل لتر من الحليب الصناعي.
  • يكون الطفل قادر على فتح فمه بسهولة، ويستطيع تقبل تناول الطعام بملعقة.
اقراء عن:  طريقة تنظيف البشرة

نصائح غذائية لإطعام الطفل أول مرة

نقدم لكِ فيما يلي عدد من النصائح الهامة والمفيدة التي سوف تساعدكِ في إدخال أنواع أطعمة أخرى إلى طفلك الرضيع بجانب الرضاعة، وفيما يلي مزيد من التفاصيل:

  • يفضل أن يبدأ الطفل بتناول نوع خضار واحد في البداية مهروس مثل الكوسا، البطاطس، الجزر. إلخ.
  • فور تعود الطفل على نوعية الطعام المعينة التي كان يتناولها يمكن وقتها إدخال نوعية طعام أخرى.
  • يفضل أن يأكل الطفل بعد الخضار الحبوب، وبعد ذلك الفاكهة، وأخيراً اللحوم، بالرغم من أن اللحوم والخضار يوجد بهما عناصر غذائية أكثر من الحبوب والفاكهة.
  • يجب أن تتابع الأم رد فعل الطفل تجاه نوعيات الطعام التي يتناولها، للتأكد من أنه لا يعاني من أي حساسية تجاه هذه الأطعمة.
  • يفضل اختيار نوعيات الطعام التي تحتوي على فوائد غذائية مهمة بالنسبة إلى الطفل مثل الخضار، والبيض، وبعض أنواع السمك، والحبوب الكاملة مثل الشوفان، وأخيراً اللحوم.
  • يجب أن نتأكد من نظافة جميع الأدوات التي تستخدم لإطعام الطفل، أو لإعداد طعامه.
  • لا يفضل استخدام أواني نحاسية.
  • يجب هرس الطعام جيداً في البداية، ويمكن تخفيف الطعام إذا كان سميك بالماء الدافئ أو الحليب الصناعي أو ببضع قطرات من لبن الأم.
  • يفضل إطعام الطفل صنف واحد فقط من الطعام في اليوم.
  • يجب على الأم تجنب وضع أي إضافات على الطعام في البداية خاصة الملح، والسكر، وجميع أنواع التوابل، والعسل.
  • تجنب إرغام الأطفال على تناول الطعام.

شاهد أيضًا: وزن الرضيع في الشهر الرابع

الأطعمة المناسبة للطفل الرضيع حسب عمرهم

نعرض فيما يلي ترتيب بسيط يوضع الأطعمة المناسبة للأطفال الرضع بناءً على عمرهم، وذلك حتى يكون من السهل على الأم معرفة أي أنواع الأطعمة تقدم لطفلها بناءً على سنه، ونوضح أكثر فيما يلي:

  • يمكن للطفل في عمر من الأربعة إلى الستة أشهر أن يتناول الحبوب، وهي العناصر الغذائية المتمثلة في الأرز، الشعير والشوفان.
  • يمكن أن يتناول بعد ذلك الخضار المهروس مثل البطاطس، البطاطا، الكوسا، الجزر.
  • بالوصول إلى الشهر السابع يمكن تناول الفواكه المتمثلة في الموز المهروس، وكذلك التفاح والكمثرى، المانجو، والبرقوق.
  • بوصول الطفل إلى عمر الثمانية أشهر يمكن للطفل تناول البروتين المتمثل في الدجاج، وبعض أنواع السمك.
  • وصولاً إلى الشهر العاشر يمكن لبعض الأطفال أن يتناولوا بعض منتجات الألبان، لكن يفضل أن ننتظر حتى يكمل الطفل عام قبل تناول منتجات الألبان.
اقراء عن:  أفضل طريقة لخفض الحرارة عند الأطفال

شاهد أيضًا: طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع تعتبر الخضراوات هي الخيار الأفضل والأمثل لجميع الأطفال عندما يحين موعد تناوله للطعام، ويأتي بعد الخضار الحبوب، وأخيراً الفاكهة، والبروتينات، ومنتجات الألبان، ويفضل عدم إطعام الأطفال الرضع الطعام إلا بعد ظهور أعراض تقبله للطعام.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!