الصحة النفسية

كيف أتخلص من همومي وأحزاني

كيف أتخلص من همومي وأحزاني…نحن نعلم جيداً أنه لا يوجد أي شخص في هذا العالم يخلو من الهموم والاحزان. فكل شخص لديه ما يكفيه من الهم والحزن ما قد تفوق طاقته تحمله. حيث يعد الهم و الحزن في حد ذاته من اخطر الاشياء التي يمكنها أن تغتال البدن والروح وتؤثر عليهم بشكل مدمر قد يصل إلى حد عدم القدرة على الصلاح من جديد. عندما يسكن الحزن والهم القلب لا يسهل براحه. ولكن لابد أن نؤمن أن عوض الله سيأتي بعد الشعور بالحزن والهم، والاحساس بالتعب، سيأتي بعد كل هذا الصبر والدعاء والابتلاء. أؤمن برحمة الله، وأتيقن أن عوضه سيُنسينا كل ما فقدنا، وما رأينا، وما مررنا به. وأنه سيشعرنا بالسعادة فقط، سيمحي الله كل شعور سيء كان ثقيل على قلوبنا. أؤمن بذلك وأؤمن أن عوض الله دائمًا مبهر وجميل، فاللهم العوض الجميل والجبر العظيم.

كيف أتخلص من همومي وأحزاني

أعلم جيداً أنه لا يوجد في من هو خال من الهموم، هذه حقيقة لا يمكن تجاهلها مهما شعرت بأنك تعيش حزناً لا يوصف، أو أنك صادفت أصعب الأمور وأكثرها ألماً. ولكن تذكر دائماً، كما أن ألمك يفطر قلبك، فإن هذا أيضاً شعور الآخرين، فكل يرى ألمه أشد وأصــعب. ولكن في الحقيقة هي أن الحياة لا تخلو من الآلام، ولكـل حزنه وذكرياته المريرة. فالحــياة بطبـيعتها عـبارة عن ضحكات ودموع، وهذا هو حال الجميع ولست وحدك من تعيش ذلك كما أنه لا بد وأن يكون هناك آخرون يعــيشون ظروفاً أقسى وأشد حزناً وهماً من ظروفك. فمن رأى هموم الناس، خفت عنه همومه، وعندها اشكر الله. واقبل واقعك وحياتك التي لا بد أن تكون أفضل من حياة آخرين. ولكن لا تبحث عمن هم أكثر حظاً منك وتقارن حياتك بحياتهم. وتعلم دائماً البحث عمن هم أقل حظاً منك وأكثر هماً وحزناً. ولتحقق ذلك للتخلص من الهموم  ولأحزان بإذن الله سبحانه وتعالى أتـبـع الخطوات التالية:

اقراء عن:  كيفية علاج فطريات الفم عند الأطفال
أداء الصلاة
  • التوجّه إلى الله تعالى، والإكثار من الاستغفار والصلاة و العبادة والتصالح الذاتي والتوكل على الله مهمة في جلب السعادة وراحة النفسية . فعندما تصلي أطل في سجودك فهذا سيخلصك من الهم والحزن والطاقة السلبية التي توجد في جسمك . أكثر من الدعاء  وليكن الدعاء بيقين واصحبه بالعمل الصالح وصدق المقصد وحسن المطلب والالحاح المستمر حتى يتحقق المراد .
الرضا بقضاء الله وقدره:
  • عليك الرضا بقضاء الله وقدره . فالشخص المؤمن يدرك أنّ كل ما يمر به هو امتحان من الله سبحانه وتعالى وكل هذه الأمور ستنتهي بإذن الله .
تفكر في نعم الله عليك:
  • تفكّر في نعم الله عليك ، و عُدَّ بعضاً منها حيث أنها لا تعد ولا تحصا. ولا تجهد نفسك في التفكير بالهموم والاحزان فقط .
اعتمد على صناعة السعادة من الداخل:
  • الشخص السعيد لا تستند سعادته على أسباب خارجية بل يعتد على التحفيز الداخلي الإيجابي والمرتبط برؤية للحياة وأسباب قوية للعيش وترك بصمة وأثر لأن الحياة لها معنى عميق لديه.
لا تفكر في الغد :
  • يجب تفكر في يومك فقط ولا تقلق نفسك في التفكير بالغد ، ولا تقلق أيضاً بشأن الرزق ، فهذه الأمور علمها عند الله وحده لا شريك له ، فهو عالم الغيوب وهو الرزاق لقوله تعالى: “وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ”.
تنفس بعمق:
  • خذ نفسا عميقا كلما شعرت بالهم والحزن يتسلل إليك ويتمكن منك. فالنفس العميق له قدرة على خفض التوتر وتنظيم ضربات القلب وتدفق الدم. أغمض عينيك وابتسم أثناء التنفس بعمق.
اتصل مع الطبيعة:
  • خصص وقت في يومك اذهب إلى الشاطئ أو إلى مكان لقضائه في أحضان الطبيعة حيث الحدائق وفي وسط الأشجار  والغابات والجبال والسهول وتنشق الهواء النقي ملء رئتيك. وسوف يفيد ذلك في تصفية ذهنك من الأفكار السلبية وأزله الهموم والأحزان والاستمتاع بما حولك.
اقراء عن:  التخلص من الطاقة السلبية في الجسم
آمن بأن لكل مشكلة حل:
  • كل شخص لديه القدرة على حل المشكلات ولا يوجد مشكلة إلا ولها حل وربما أكثر من حل. فلا داعي للهم والحزن يجب أن يثق ثق نفسه وفي قدراتك على ذلك ويؤمن به ويعمل بمقتضاه.
الابتعاد عن مسببات الهم والحزن
  • لابد على الشخص اذا كان لديه سبب يذكره بحزنه  فيجب أن يتخلص منه واذا كان من خلال صور فيخفيها و إذا كان سبب الحزن و الهم بسبب وجود شخص غير محبب و مرغوب فيه ، هذا الشيء يعكر صفو حياتك و مزاجك ، و يجب عليك قطع هذه الصلة ، للتخلص من شعور الحزن لديك .
ممارسة التأمل:
  • يعد التأمل من الاساليب الجيدة التي تساه في الحفاظ على الصحة النفسية والعقلية وتزيد من السعادة لدينا، وهذا لأن التأمل يساعد على تحفيز الغدة النخامية. مما يساعد على إطلاق هرمون الأندروفين مما يعزز من الاسترخاء والتقليل من أعراض القلق والاكتئاب والتخلص من التوتر، وكل ما عليك هو التأمل يوميا لمدة عشرة دقائق فقط مع تمارين التنفس.
الاسترخاء:
  • الجلوس على انفراد، ومحاولة مراجعة النّفس لمعرفةِ سبب الحزن والهم ، فيجب حل المشاكل وعدم تركها وجعلها تتراكم، فلا يجب على العقل الباطن أنْ يستقبل سوى المواقف الإيجابيّة والحسنة، ومحاولة تفريغ ما به من سلبيات بشكلٍ مستمر.

يمكنك مشاهدة كيف تتخلص من الضغط العصبي

ممارسة الرياضة:
  • ممارسة الانشطة الرياضية بانتظام ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع. حيث تساهم في تحسين الحالة المزاجية  والتي يمكن أن تكون بسيطة مثل المشي حول منطقتكم لمدة 30 دقيقة. حيث أن ممارسة الرياضة من أهم المحفزات التي تعزز انتاج  الأندروفين وذلك يعد من الهرمونات التي تزيد السعادة، وخاصة رياضة الجري التي تزيد من نسبة إفراز هرمون الأندروفين.
اقراء عن:  فوائد الرسم للصحة النفسية
فيتامين ب:
  • يعد فيتامين ب ضروري لإنتاج الناقلات العصبية ومنها الدوبامين والسيروتونين، والتي تساعد على زيادة الانتباه والتقليل من نسبة فقدان الذاكرة، بالإضافة إلى أن تناول أنواع فيتامين ب مثل فيتامين ب12 وب6 يساهم في تنشيط المخ وزيادة الشعور بالسعادة، والتخلص من الحزن . ويمكنك تناول فيتامين ب في الأطعمة المختلفة مثل الأرز البني والحبوب الكاملة واللحوم والخضروات الورقية والبروكلي وغيرها.
تناول الشوكولاتة:
  • لتعديل الحالة المزاجية  و التخلص من الحزن و الهم. يمكنك تناول الشوكولاتة وهذا وفقا للأبحاث العلمية التي أكدت أن الشوكولاتة لها تأثير على تعزيز هرمونات السعادة وتقويتها، وهذا لأن الشوكولاتة لها تأثير على هرمون الأندروفين، فضلا على الفوائد الصحية لها مثل التقليل من الالتهابات وتخفيف معدل ضغط الدم وحماية الشرايين . ولهذا يجب أن يتم تناول الشوكولاتة.
تربية حيوان أليف:
  • أكدت بعض الابحاث والدراسات أن تربية حيوان أليف والاهتمام به واللعب معه لمدة ربع ساعة فقط يزيد من هرمونات السيروتونين والبرولاكتين، بالإضافة إلى أنه يقلل من هرمون الكورتيزول مما يقلل من التوتر والشعور بالوحدة، والتقليل من الطاقة السلبية التي يشعر بها الشخص.
تناول الوجبات المفضلة :
  • تناول الوجبات المفضلة لدى الكثير من الأشخاص ، قد يؤثر ذلك بشكل إيجابي على الحالة النفسية للشخص. حيث أن الشعور بالجوع من العوامل المؤثرة على سعادة الشخص .

يمكنك مشاهدة أيضاً التخلص من الخوف والخجل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!