الصحة النفسيةامراضمشخص الأعراض

كيف أعرف أني مريض نفسياً

كيف أعرف أني مريض نفسياً لا يتوافر اختبارات توضح مدا إصابة الشخص بالمرض النفسي . و الذي يُسما أيضًا باضطرابات الصحة العقلية . و لكن قد يظهر على المصاب بعض التغيرات في طريقة التعامل، والتصرف ،  والاكتئاب، واضطرابات القلق، والفصام ، واضطراب الشهية والسلوكيات التي تسبِّب الإدمان. فيمكنك ملاحظة ذلك التصرفات أو يقدر على ملاحظة تلك المتغيرات الأشخاص المتواجدين معه أو الذين يتعاملون معه بصفه مستمرة .، وذلك نتيجة التعرض لبعض المواقف و التجارب السيئة ، التي تؤثر على صحتهم النفسية ، فيؤدي الى ظهور بعض الأعراض التي تستمر لمدة زمنية محددة ، ويمكن أن يسبب مشكلات في حياتك اليومية، مثل المدرسة أو المهني ، أو في العلاقة بالأشخاص الآخرين ( العلاقات الاجتماعية ). لكل اضطراب في الصحة العقلية يظهر أعراض مختلفة و من حيث حدة الأعراض . ولكن العلامات والأعراض الشائعة لدى البالغين و المراهقين الذين يعانون من المرض النفسي أو تدهور الصحة العقلية و النفسية بمكن أن تشمل ما يلي :

كيف أعرف أني مريض نفسياً ؟

من خلال العلامات والأعراض التي تتعلق بالمرض النفسي يمكن أن تختلف وتظهر استنادا إلى الاضطراب والملابسات وعوامل أخرى. يمكن أن تؤثِّر أعراض المرض النفسي على المشاعر والأفكار والسلوكيات. إن أعراض اضطرابات الصحة النفسية أحيانا تظهر في صورة مشاكل جسدية مثل ألم بالمعدة أو الظهر أو صداع أو أية آلام أخرى لا تجد لها سببا. و تشمَّل العلامات و الأعراض ما يلي:

 تغير الحالة المزاجية

تلك تغييرات حادة تظهر في الحالة المزاجية ارتفاعًا وانخفاضًا عند الشخص المصاب ببعض من الاضطرابات النفسي ،حيث يشعر بالحزن الشديد أو الكآبة و عدم المقدرة على ظهور الاحساس بالفرح . اللامبالاة و هي عدم الرغبة في ممارسة أي نشاط و عدم فعل أي رد فعل اتجاة المواقف . التفكير في الانتحار واليأس الشديد و الضحك في الأوقات الغير مناسبة للضحك .

اقراء عن:  كيف أنسى من ظلمني
المخاوف الشديدة أو القلق أو الإفراط في الاحساس بالذنب
  • و يعتبر ذلك الاحساس بالقلق و المخاوف و الاحساس بالذنب طبيعياً أذا لم يكن مستمراً فيؤثر على حياة المصاب ويظهر بعض العلامات التي توضح الإصابة بالقلق و هي الشعور بضيق التنفس ، وخفقان القلب بصفة مستمرة ، صداع في الرأس ، التعرق ، الاحساس بالدوار والارتجاف أو الرعشة ، و الإسهال ، التململ ، و الشعور بامتلاء العقل بأفكار متسارعة .المخاوف الشديدة حيث يعاني المريض من الخوف و الارتباك من الأشخاص المحاطين به أو يعاني من مشاعر القلق الشديدة . و الاحساس بالذنب اتجاة أي موقف و يكون المريض كثير الوم لنفسة بشكل مبالغ فيه و دائما ينتقد تصرفاته. وذلك قد يشكل خطر على حياة المرض فقد يفكر في الانهاء حياته.
التفكير المشوَّش وضعف القدرة على التركيز
  • وهي ظهور خلل في التركيز ، أو الذاكرة ، أو الأفكار ، أو صعوبة في تفسر الحديث .و صعوبة في الاستيعاب و مشكلات في فهم المواقف والأشخاص والتعامل معهم .
الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطة المعتادة
  • و ذلك يسما بالانسحاب الاجتماعي وذلك بالابتعاد عن الأصدقاء والمعارف و عدم الرغبة في الحديث معهم ، وعدم الرغبة في ممارسة الأنشطة المعتادة .
التعب الشديد وانخفاض الطاقة أو مشاكل النوم
  • حيث يعاني المريض النفسي بالشعور بالتعب والارهاق المستمر و انخفاض الطاقة اتجاة بذل أي نشاط من الأنشطة التعلمية أو الاجتماعي أو مهني و صعوبة في عمل المهام المطلوبة منه و عدم القدرة على ممارسة الأنشطة البدنية و عدم القدرة على مواجهة المشاكل اليومية أو الضغوطات.
الانعزال عن الواقع (الأوهام) أو البارانويا أو الهلوسة
  • حيث يعاني المريض النفسي ببعض من الأوهام و الهلوسة التي تؤدي الى الاحساس بأشياء غير موجودة على أرض الواقع وأمور من وحى خيال المريض .
اقراء عن:  كيف تتخلص من فكرة سلبية
اضطرابات بسبب الكحوليات أو المخدرات
  • ادمان الكحوليات و المخدرات تؤثر على المصاب و الحالة النفسية له و فقد الدراك و عدم الاستعاب .
تغيرات كبيرة في عادات الأكل
  • يسبب التغير في عادات الأكل و فقدان الوزن السريع حالة نفسية شديدة و العكس زيادة الوزن تؤثر على الصحة النفسية للأشخاص .
تغيرات في الدوافع الجنسية
  • يسبب التغير في الدوافع الجنسية اضطراب في الحالة النفسية و العقلية للمصاب .
الغضب الشديد أو العدائية أو العنف

يتسبب الغضب و العنف و المواقف العدائية في الدخول في اضطراب نفسي شديد للمصاب .

يمكنك مشاهدة أعراض شلل الأطفال

أسباب الإصابة بالمرض النفسي .

يُعتقد أن الأمراض النفسية ، بشكل عام، ناتجة عن عوامل متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية:

  • الخصائص الوراثية.يعتبر المرض النفسي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب بالولادة مصابين بمرض عقلي و نفسي . قد تزيد بعض الجينات من خطر الإصابة بمرض النفسي ، وقد يؤدي نمط حياتك إلى ذلك.
  • التعرض لضغوط متعددة أثناء فترة الحمل.إن التعرض للضغوط البيئية المتعددة أو حالات الالتهاب أو السموم أو الكحول أو المخدرات أثناء وجوده في الرحم يمكن أن يرتبط أحيانًا بمرض نفسي.
  • كيمياء المخ. النواقل العصبية هي مواد كيميائية تتواجد بشكل طبيعي في المخ، وتَحمِل الإشارات للأجزاء الأخرى من المخ والجسم. عند ضعف الشبكات العصبية التي يتواجد بها هذه المواد الكيميائية، تتغير وظيفة مستقبلات الأعصاب وأنظمة الأعصاب؛ مما يتسبب إلى الاكتئاب و المشاكل العاطفية الأخرى .

بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض النفسي

هناك بعض العوامل الكثيرة التي تزيد من خطر الإصابة بأحد الأمراض النفسية، وتتضمن ما يلي :

  • تاريخ المرض النفسي و العقلي من خلال دمِ أحد الأقارب، مثل أحد الوالدين أو الإخوة  أو العم وبافي أفراد العائلي.
  • التعرض لمواقف الحياة السيئة والتي تضعك تحت ضغط كبير، كفقدان شخص عزيز على المريض أو المشاكل المالية أو انفصال العلاقة العاطفية .
  •  الوحدة و عدم تكوين صداقات أو علاقات معدودة.
  • حالتك الطبية المزمنة، مثل داء السُّكَّريّ و أمراض القلب .
  • تلف الدماغ نتيجة إصابة خطيرة (إصابات الدماغ الرضخة)، مثل ارتطام عنيف بالرأس.
  • ادمان الكحوليات أو المخدرات .
  • الذاكرة الطفولة السيئة من الإساءة في المعاملة أو الإهمال أو الضرب الشديد  أو التفرقة بين الأخوة .
  • مرض نفسي سابق.
اقراء عن:  ماذا يعرف العلماء عن التخاطر؟

المضاعفات الناتجة عن عدم علاج الصحة النفسية

يُعتبر المرض النفسي السبب الرئيسي للإصابة بالإعاقة. حيث يمكن أن يسبب المرض النفسي غير المعالج مشاكل صحية انفعالية، وسلوكية وجسدية شديدة. وتتضمن المضاعفات التي تظهر أحيانًا عند الإصابة بمرض نفسي ما يلي:

  • الاحساس بالحزن الشديد و الكآبة و عدم السعادة وقلة الاستمتاع بالحياة.
  • النزاعات العائلية.
  • انعدام و تعقيد في العلاقات.
  • العزل الاجتماعي عن الأشخاص المحطين و الميل للوحدة وعدم الرغبة في ممارسة الأنشطة المعتادة .
  • خلل نتيجة إدمان التبغ، والكحول و المواد المخدرات الأخرى.
  • التقصير في العمل أو المدرسة، أو المشاكل الأخرى المرتبطة بالعمل أو المدرسة.
  • مشاكل قانونية ومالية .
  • التشرُد والفقر.
  • إيقاع الأذى بالنفس أو بالآخرين، فقد يؤدي ذلك الى الانتحار أو القتل .
  • ضعف الجهاز المناعي، ولذلك يجد جسمك صعوبة في مقاومة الالتهابات.
  • أمراض القلب و ألم المعدة و الصداع الشديد وأي حالات طبية أخرى .

متى استشير الطبيب؟

  • إذا ظهر عليك أي علامات أو أعراض أو اشارة خاصة بالمرض النفسي، يمكنك استشارة  الرعاية الطبية  المختص بك، أو اختصاصي صحة نفسية و عقلية. حيث لا تتحسن غالبية الأمراض النفسية و العقلية من تلقاء نفسها، وإذا لم تتعالَج، فقد يتفاقم حالة المرض النفسي سوءًا بمرور الوقت، وتسبب مشكلات خطيرة. و لذلك ينصح بضرورة استشارة الطبيب عند ظهور أي علامة أو عرض تدل على الإصابة بالمرض النفسي.

يمكنك مشاهدة أيضاً أعراض مرض السل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!