الصحة النفسية

كيف تتخلص من الضغط العصبي

كيف تتخلص من الضغط العصبي…حالة يصاب بها الجميع باختلاف مصادر الضغوط. والمواقف الصعبة التي يمر بها الفرد يومياً من توتر وغضب وقلق وتعصب طوال اليوم . وذلك الضغط العصبي نتيجة التعرض لبعض المشاكل العديدة التي تحدث له من الضغوط الأسرية، والمالية، وضغوط العمل، والضغوط والمشاكل الاجتماعية، والصحية أو الصفات الشخصية أو خسارة شخص يحبه، أو التعرض لحادث، أو لموقف صادم لا يعود معه قادرا على التحمل فينهار. قد تأثر ذلك الضغوط علي الفرد نفسياً وسلوكياً وعاطفياً وجسدياً، حيث تكون متعبه و مميته وكفيله انها تدمر الاعصاب وبتفقد الفرد السيطرة علي التفكير وقادرة انها تخلي الفرد يختار الانتحار للهروب منها ويقرر انه خلاص مش قادر يستحمل تأني ودة للعلم مش قلة ايمان ولا بعد عن الله هو مرض زي امراض كتير لكنه اقوي بمراحل، فـ مهم جداً نعرف ما هي اعراض الضغط العصبي ؟ وكيف نتعامل معها ونتخلص منها .

اعراض الضغط العصبي

 الأعراض النفسية:
  • الشعور بالضيق والتبرم وتدهور الروح المعنوية والتشاؤم.
  • الشعور بالاحباط وضعف الطموح والشعور بالنقص والضعف والعجز.
  • القلق العابر المصحوب بالتوتر وعدم الاستقرار.
  • تشتت الانتباه وضعف القدرة على التركيز، وضعف الذاكرة، وعدم القدرة على مواصلة التفكير في أي موضوع معين .
  • الاستغراق في أحلام اليقظة.
  • تقلبات المزاج الحادة وسرعة التهيج والغضب والانفعالية السريع والحساسية الزائدة .
  • وعدم تحمل الضجيج والاصوات العالية.
  • الاكتئاب والحزن الشديد والهم.
  • القابلية الشديدة للاستثارة.
  • ضعف العزيمة والإرادة.
  • فتور الهمة وضعف الحماس وعدم الرغبة في العمل وعدم القدرة على إتمام ما يبدأ في انجازه.
  • عدم القدرة على تحمل المسؤوليات. والاعتماد على الغير .
  • التردد وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • البكاء لأي سبب أو عدم القدرة على البكاء.
  • الهروب من مواجهة المشاكل وحلها.
  • الارتياب والذعر من الناس.
  • أفكار سلبية حادة ومستمرة.
  • التمركز حول الذات.
  • فتور النشاط الاجتماعي .
  • سوء التوافق المهني.
  • توهم المرض.
اقراء عن:  كيف أتخلص من اليأس
 الأعراض الجسدية :
  • إرهاق وانحطاط في القوى.
  • الشعور بالإجهاد والاعياء المستمر وبأقل مجهود.
  • الخمول والكسل ونقص الحيوية والنشاط.
  • الضعف الصحي والعصبي والنفسي.
  • ضعف الشهية او الاكل بزيادة  واضطراب في المعدة مثل عسر الهضم والإمساك.
  •  هبوط أو ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع نبضات القلب.
  • شحوب الوجه.
  • صداع متكرر.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام الظهر.
  • اضطراب النوم والكوابيس.
  • التعب عند الاستيقاظ من النوم.
  • الضعف الجنسي عند الرجال.
  • اضطراب العادة الشهرية وسقوط الشعر عند النساء.
  • الام الاسنان ذلك نتيجة القيام بطحن الاسنان نتيجة التوتر والضغط العصبي.

يمكنك مشاهدة التخلص من الخوف والخجل

كيف تتخلص من الضغط العصبي

يجب أن يلاحظ الشخص على نفسه وجود تغيرات نفسية وعصبية لأن الفرد عادة لا يظهر مشاعره أمام الجميع وبالتالي لا يمكن لأي كان الاطلاع عليها حيث يمكن أن يتعرض الانسان إلى حالة كبرى من الاكتئاب ولا يمكن أن يتفطن اليه أحد. وذلك ليمكنه التخلص من ذلك الضغط والحد من أعراضه وذلك باتباع التالي :

ممارسة تمارين التنفس :
  • القيام بتمارين التنفس، فذلك من أفضل التمارين السريعة التي تساعد في التخلص من التوتر والعصبية.
مارِس رياضة التأمل:
  • خلال عملية التأمل، ركز وتخلص من تدفق الأفكار المختلطة التي قد تتزاحم في ذهنك وتسبب لك الضغط العصبي. يمكن للتأمل أن يوفر لك الشعور بالهدوء والسلام والتوازن الذي يفيد كلًّا من الصحة العاطفية والصحة العامة.
    يمكن ممارسة التأمل الموجه، والتخيُّل الموجه، والتجسيد المرئي، وأشكال أخرى من التأمل في أي وقت وأي مكان، سواء في أثناء التنزه، أو حال ركوب الحافلة متجهًا إلى العمل، أو وقت الانتظار في عيادة الطبيب. يمكنك أيضًا تجربة التنفّس العميق في أي مكان.
اضحك كثيراً :
  • روح الدعابة لا يمكنها علاج جميع الأمراض، ولكن يمكن أن تساعدك على الشعور بالتحسن، حتى لو في الأوقات التي تشعر فيها بالضيق أجبرت نفسك أن تضحك ضحكة زائفة. فعندما تضحك، فإن هذا لا يخفف الحمل العقلي فحسب، بل إنه يسبب تغييرات جسدية إيجابية في جسمك. يشعل الضحك استجابتك للضغط العصبي ثم يهدئها. لذا، اقرأ بعض النكات، أو قل بعض النكات، أو شاهد شيئًا كوميديًّا، أو اخرج مع أصدقائك المضحكين. أو جرب يوغا الضحك.
اقراء عن:  كيف أستطيع النسيان
التواصل مع الأخرين:
  • عندما تتعرض للضغط العصبي والتوتر، فمن المحتمل أن تدفعك غريزتك إلى الانعزال عن العالم. وبدلًا عن ذلك، تواصل مع العائلة والأصدقاء وكون روابط اجتماعية. فالتواصل الاجتماعي وسيلة جيدة لتخفيف الضغط العصبي؛ لأنها يمكن أن تتيح لك تشتيت الانتباه عما يؤَرقك، إضافة إلى توفير الدعم ومساعدتك على تحمل تقلبات الحياة. ولذا، فخذ فترة استراحة لاحتساء فنجان قهوة مع صديق أو مراسلة قريب لك عبر الإنترنت، أو توجه لزيارة إحدى دور العبادة.
جرب ممارسة اليوغا:
  • في ظل اتباع سلسلة من الأوضاع وتمارين التحكم في التنفس، تعد اليوغا أمر مهم وشاع لأزله التوتر. تجمع اليوغا بين الأساليب البدنية والذهنية التي قد تُساعدكَ على تحقيق هدوء الجسم والعقل. يُمكن أن تُساعدكَ اليوغا على الاسترخاء والتحكم في التوتر والقلق.
    جرب اليوغا بمفردك أو ابحثْ عن دورة تعليمية. يمكنك العثور على دورات تعليمية في معظم المجتمعات. هاثا يوغا، على وجه الخصوص، هي نوع جيد من اليوغا يساعد في تقليل التوتر، وذلك بسبب الوتيرة البطيئة والحركات الأسهل.

 نصائح للوقاية من الضغط العصبي

  • العبادة والتسليم لقضاء الله وقدره والتصالح الذاتي والتوكل على الله
  • حاول ان تبعد قدر الامكان عن الاسباب التي تسلب طاقتك وتدمر نفسيتك وصحتك .
  • اتبع النظام الغذائي الصحي حيث يساهم في رفع من معدلات السيروتونين في جسمك. قم بتناول مجموعة من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • النوم بشكل منتظم والنوم لمدة ست ساعات على الأقل في الليل. فتأكد أن تتبع  روتين للنوم الذي يساعدك على النوم بشكل جيد ويساعد على الهدوء والاسترخاء، وهذا قد يكون بأخذ حمام دافئ، عند الذهاب للنوم واستمع إلى موسيقى هادئة وأبعد الساعة عنك والتزم بجدول زمني ثابت، وإيقاف استخدام الأجهزة الإلكترونية، أو قراءة كتاب قبل النوم.
  • تجنب تناول الكافيين والكحوليات والمخدرات وغيرها من المواد التي تخلق الضغط على الجسم. .
  • تعديل نمط الحياة يمكن أن تساعدك على الحد من الضغط عصبي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع، والتي يمكن أن تكون بسيطة مثل المشي حول منطقتكم لمدة 30 دقيقة.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق للروتين اليومي تبعك.
  • الحد من مستوى التوتر عن طريق الحركة والقيام بأنشطة مختلفة، مع فواصل صغيرة للاستراحة، وتنظيم أفضل لبيئتك، والحفاظ على قائمة المهام اليومية.
اقراء عن:  ما هي الذكريات

متى يتم الحصول على الاستشارة الطبية

  • من الطبيعي أن يشعر شخص ما، في وقت أو آخر، أنه غير قادر على التعامل مع ضغوط الحياة، ولكن إذا زادت عوامل الضغط العصبي من صعوبة القدرة على التأقلم ،أو إذا كنت لا تتعامل مع الإجهاد بطريقة صحية، أو إذا كنت تواجه صعوبة في القيام بمهامك اليومية. يمكن أن يكون هذا علامة على الضغط العصبي واضطراب الصحة العقلية والنفسية . واذا كانت إجراءات الرعاية الذاتية لا تَقْضِي على الضغط العصبي. ولذلك من المهم بالنسبة لك أن تذهب لزيارة الاستشاريين أو المعالجين المتخصِّصين. حيث يُمكنهم تقديم المساعدة في تحديد مصادر الضغط العصبي ومعرفة طرق جديدة للتأقلُم معه ووضع خطة علاجية مع طبيبك.

يمكنك مشاهدة أيضاً  كيف تتخلص من الغضب السريع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!