الصحة النفسية

كيف تتخلص من الغضب السريع

كيف تتخلص من الغضب السريع … يعاني العديد من الغضب السريع في حياتهم اليومية نتيجة ضغوطات نفسية أو مشاكل صحية. الغضب يعد شعورًا طبيعيًا وصحيًا، لكن في بعض الأحيان قد يزيد عن الحد الطبيعي، ليتحول إلى ما نسمّيه بالغضب السريع و الغضب هو من أسوا العادات المكتسبة، والتي غالباً أو دائماً ما يتبعها الندم والحسرة. وبشكل عام ينبغي أن يتنزه المؤمن عن هذه الصفة. يعيق الغضب عملية اتخاذ الشخص للقرار السليم، كما أنها تضر علاقاته مع الآخرين. وقد تحدث العديد من الأضرار الصحية نتيجة الغضب السريع. لذلك فإن عملية التحكم بالغضب السريع أو التخلص من العصبية والانفعال السريع، تساعد كثيرًا على الحد من الأضرار العاطفية والاجتماعية والصحية التي يتعرض لها الشخص نتيجة الغضب المفرط والسريع. وهناك الكثير من الأعراض التي تسبق الغضب السريع، كما أن أسباب الغضب السريع متعددة ومتنوعة، وأخطارها وآثارها على الجسم لا يمكن تجاهلها لذلك يجب عدم تجاهلها والتخلص من الغضب السريع .

كيف تتخلص من الغضب السريع

وقد أوضحت بعض الدراسات ارتباط الغضب بالحالة الصحية للشخص، وما يعانيه من أمراض. وبخاصة أمراض القلب والجهاز الدوري. فالغضب إما أن يساعدنا أو يؤذينا ويؤذي الآخرين، ولعل أهم شيء أن نتعلم كيف نسيطر على الغضب قبل أن يسيطر علينا.

ادراك أثر الغضب السريع

  • يجب ادراك ما للغضب من أثار سلبية مدمرة وسلبية على الصحة وعلى العلاقات مع الآخرين، وفوق كل شيء تذكر عظمة الله سبحانه وتعالى وقدرته عليك والرضا، ومعرفة المثيرات والمواقف التي تستثير الغضب، وإدراك التغيرات الداخلية التي تشير إلى أن الغضب سوف يحدث، وجعلها منطلقاً للتحكم في الغضب.

ممارسة التنفس بعمق

  • يعتبر ممارسة التنفس بعمق أحد أهم الطرق للتخلص من الغضب، واستعادة السّيطرة على الجسد. حيث يمكن أن يأخذ الشخص نفساً عميقاً ببطء من الأنف وإخراجه من الفم. يؤدي ذلك التنفس العميق على ملء المعدة والرئتين بالهواء وتزويد الجسم بالأكسيجين. والذي يعمل على موازنة نسبة ضغط الدم ويساعد على الشعور بالاسترخاء وتقليل حدة الغضب. ويكرر التمرين أكثر من مرة يوميا للتخلص من الغضب. هذا التمرين يُفضل تكراره عدة مرات يوميًا من قبل النساء اللاتي يُصبنّ بنوبات غضب كثيرة. ويستخدم مُمارسو اليوغا تقنية تُسمى “the cooling breath”، والذي تشمل لف اللسان، ثم أخذ شهيق من خلال الفم، ثم زفير من خلال الأنف. حيث يساعد ذلك على الاسترخاء، وعند عدم قدرة الشخص على لف لسانه، فيمكنه أخذ الشّهيق والزّفير أثناء ضغط اللسان على الجزء الخلفيّ من الأسنان.
اقراء عن:  كيف أعرف أني مريض نفسياً

كتابة الأفكار

  • كتابة كافة الأفكار على ورقة بالتفصيل أمر جدًا فعال في تخفيف حدة الغضب، ويجب الاحتفاظ بتلك الأوراق لقراءتها لاحقًا ومن ثم التفكير والتعمق فيها، ومعرفة أن الأفكار المكتوبة بها لا تستحق كل ذلك الغضب.

الابتعاد لبضع دقائق

  • انتقل إلى مكان اخر ، قف أمام النافذة وانظر إلى السماء، أو اخرج واستنشق بعض الهواء، تأمل الطبيعة، فكر بهدوء بعيدًا عن سبب الغضب حتى ولو كان ذلك لمدة دقائق معدودة إلا أن له القدرة على نقل حالتك النفسية إلى الاستقرار والراحة، بالإضافة إلى التفريغ عن كل الضغوط بشكل سهل. ويمكنك تخصيص 5 دقائق يوميًا لاستنشاق الهواء النقي والتفكير مع نفسك حتى بدون غضب.

أخذ استراحة

  • حيث يجب على الفرد اعطاء نفسه فترات راحة قصيرة خلال أوقات اليوم التصفية ذهنه و الشعور بالهدوء والاسترخاء لبضع لحظات قد يساعد على الشعور بشكل أفضل، والاستعداد للتعامل مع الأمور المستقبلية دون غضب أو انفعال.

الحصول على قسط كاف من النوم

  • يساهم الحصول على قسط كافي من النوم لا يقل عن 7 ساعات يوميًا وبأوقات منتظمة.  في إبقاء الجسد والذهن في صحة جيدة. لذلك يؤدي قلة النوم إلى تهيج الشخص وغضبه.

يمكنك مشاهدة علاج عدم التركيز

بعض النصائح لتقليل الغضب السريع

لتقليل الغضب يجب تجنب مثيرات الغضب، واتخذ الإجراءات المناسبة للسيطرة على غضبك عندما تشعر بالتغيرات الداخلية. وعلامات بداية الغضب، ومن تلك الإجراءات: الحركة وتغيير وضع الجسم.

  • ركز على السلوك الذي يزعجك وليس على الأشخاص، فالنقد، والتجريح، والسخرية، والاستهزاء، والاعتداء، لا تحل المشكلة بل تزيدها تعقيداً، وتجعل الشخص الآخر في موقف الدفاع.
  • تعلم مهارات الاتصال، تعلم كيف تستمع للآخرين، وكيف تعبر عن مشاعرك وأفكارك بطريقة تظهر للآخرين فيها الاحترام.
  • عدم التحدث مع الأشخاص الذين يعطونك طاقة سلبية والتي تؤثر عليك بشكل عكسي تماماً، وعليك التقرب من الأشخاص الإيجابيين.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام حيث تساهم في ضبط مستويات الإدرينالين والكورتيزول في الجسم، وذلك  يقلل نسبة التوتر والقلق والعصبية والانفعال.
  •  ذكِّر نفسك دائما بأن العصبية والغضب لا تحل أي شيء، ولن تجعلك تشعر أفضل. بل ربما تخلق لديك مشاعر سيئة، واستفد في ذلك من الخبرات الماضية.
  • تجنب المنبهات التي تجعلك في حالة توتر أهمها الكافيين. والاعتماد على الأعشاب المهدئة مثل الشاي الأخضر والكاكاو واليانسون والمليسة فيمكنك تناول كوب أو كوبين منها في اليوم بدلًا من أكواب القهوة.
  • كن واقعياً في توقعاتك وفي مطالبك، وتأكد أن الحياة لا تصفو في كل شيء.
  • اسأل الآخرين الذين لا يغضبون مثلك، واستفد من أفكارهم.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والتي أثبتت الكثير من الدراسات أنها من أسباب الانفعال والتوتر، ويجب استبدالها بالأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المختلفة المفيدة للصحة.
    تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب، والتي تساعد على الحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي، وهذا الفيتامين موجود في المكسرات والحبوب والبازلاء والفاصوليا.
  • وإذا لم نستطع كظم غضبنا والسيطرة عليه، فلنتعلم كيف نعبر عنه بطريقة سليمة ومناسبة دون أذى للآخرين أو لأنفسنا . ومارس التمارين الرياضية لدورها على كظم الغضب والعصبية والانفعالات المكبوتة .
اقراء عن:  كيفية التخلص من الخوف عند الأطفال 

أسباب الغضب السريع

لا يوجد غضب وانفعال سريع بدون أسباب، ولا يوجد شخص يعاني من هذه الحالة بدون مجموعة من العوامل التي نتج عنها الانفعال الزائدة والغضب السريع. وهو ما له آثار سلبية على الصحة وعلى العلاقات مع الآخرين. لا يجب البحث عن كيفية التخلص من الغضب السريع قبل البحث أسبابه عندها يمكنك تقبل هذه الفكرة والتعامل مع الغضب بوعي أكبر. بالإضافة إلى العمل على التخلص من الأسباب التي وصلت بك إلى هنا، ومن أهمها:

  •  قد يكون نتيجة إلى العوامل الوراثية، ومنها أن يكون أحد الوالدين لسريع الانفعال والغضب حيث هذا يؤثر على الأبناء.
  • التعرض للكثير من الضغوط و لبعض من المشكلات النفسية التي لا يتم حلها ومنها الأرق والتوتر والاكتئاب والخوف.
  • التعب الشديد والإرهاق في العمل و مشاكلة أو المهام والضغوط الحياتية المختلفة .
  • نتيجة الشعور بالخوف حيث يفرز الجسم هرمون الأدرينالين الذي يعمل على الانفعالات والغضب السريع.
  • الشعور بعدم تقدير من حولك.
  • التعرض لصدمة قوية أو فقدان شخص ما.
  • نتيجة التربية الخاطئة مثل التعرض للعنف أو الضرب.
  • فقدان الثقة في النفس والشعور بالنقص.
  • التعرض إلى أحد الأمراض التي لا شفاء لها يعمل على إصابة الشخص المريض بالانفعال والغضب السريع جداً.
  • تتعرض المرأة في فترة الحيض كل شهر والحمل أيضاً للعصبية، نتيجة التغيرات في الهرمونات بالجسم.

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تتخلص من النسيان وعدم التركيز

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!