عام

ماهو مرض تسرب الأمعاء

ماهو مرض تسرب الأمعاء وكيفية علاجه… مرض تسرب الأمعاء بعبارة أخري مرض (نفاذية الأمعاء) واحد من الامراض التي يصعب تشخيصها ولكن يمكن علاج هذا المرض والوقاية منه وهذا المرض يتسبب في الكثير من التأثيرات السلبية علي الصحة وهو يحدث نتيجة لتعطل الوصلات الضيقة بين الخلايا المعوية لدينا.نتيجة لذلك يتم خلق فجوات في القناة الهضمية وفي غضون ذلك يمكن لجزيئات الطعام والكائنات الدقيقة والسموم غير المهضومة أن تدخل إلي مجري الدم عندما يتم التخلص منها ونتيجة لذلك يحدث مجموعة متنوعة من المشاكل الجهازية في حميع انحاء الجسم ومن التأثيرات السلبية علي الصحة التي يسببها مرض تسرب الأمعاء :

علامات الاصابة بمرض تسرب الأمعاء:

يساعد التعرف علي هذه العلامات في الاكتشاف المبكر للمرض ونتيجة لذلك يمكن علاجه والوقاية منه ومن أبرز هذه العلامات:-

  • الاسهال المزمن أو الامساك مع وجود انتفاخات وغازات
  • فقدان الشهية وبالتالي عدم القدرة علي تناول الطعام
  • ضغف الجهاز المناعي ونتيجة لذلك تزداد فرص الاصابة بالامراض
  • الشعور بآلام شديدة في الرأس وضبابية الدماغ
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر والشديد
  • الطفح الجلدي ومشاكل جلدية اخري مثل (حب الشباب -الأكزيما-الوردية)
  • زيادة الرغبة في تناول السكريات والكربوهيدرات
  • التهاب المفاصل
  • الأصابة بالتوتر والقلق وبالأضافة إلي ذلك الأكتئاب في بعض الأحيان

ماهو مرض تسرب الأمعاء:

هو حالة مرضية تؤثر علي بطانة الأمعاء باختصار تسمح الفجوات الموجودة في جدران الأمعاء بمرور البكتيريا والسموم إلي مجري الدم.

وبمرور الوقت تؤدي هذه الحالة إلي ردور فعل التهابية وحساسية وبعض المشاكل الأخري منها:-

  • الصداع النصفي
  • الأمعاء العصبية
  • الإكزيما
  • التعب المزمن
  • حساسية الغذاء
  • التهاب المفاصل الروماتويدي

يمنكك مشاهدة كيف اتخلص من حساسيتي

أسباب الإصابة بمرض تسرب الأمعاء:

لم يتم التمكن من تحديد أسباب الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتسربة ومع ذلك يمكن أن تؤدي عوامل الخطر المختلفة إلي تعطيل ميكروبيوتا الأمعاء

وكنتيجة لذلك تزداد فرص الأصابة بتلك المتلازمة ومنها ما يلي:-

تناول اطعمة غير صحية
  • يحدث تسرب الأمعاء نتيجة للنظام الغذائي الخاطئ:مثل(الدهون -المقليات -السكريات) بالإضافة إلي الأطعمة التي تسبب حساسية للجسم
اقراء عن:  أعراض التهاب الزائدة الدودية
تناول بعض الأدوية
  • يمكن أن ينتج تسرب الأمعاء نتيجة تناول بعض الأدوية مثل:(المضادات الحيوية – المسكنات) دون استشارة الطبيب مما يسبب تهيج المعدة وبطانة الأمعاء وتلف طبقات المخاط الوقائية وعلاوة علي ذلك حيث مع استمرار هذا التهيج والألتهاب دون معرفة السبب وعلاجه يمكن أن يحدث مرض تسرب الأمعاء

من هما الأكثر عرضة للإصابة بتسرب الأمعاء:

ربطت العديد من الدراسات زيادة نفاذية الأمعاء مع العديد من الأمراض المزمنة والتي منها:

الداء البطني:

هو مرض من أمراض المناعة الذاتية ويتميز بحساسية شديدة للجلوتين

مرض السكري:

أثبتت بعض الدراسات أن زيادة نفاذية الأمعاء تلعب دور في تطور مرض السكري من النوع الأول  حيث يحدث داء السكري من النوع الأول بسبب تدمير المناعة الذاتية لخلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس ووجد أن المسئول عن تدمير هذه الخلايا قد يكون المواد المتسربة من الأمعاء

مرض كرون:

لاحظت العديد من الدراسات زيادة نفاذية الأمعاء لدي مرضي داء كرون

متلازمة القولون العصبي:

القولون العصبي هو اضطراب في الجهاز الهضمي ويتميز بالإسهال والإمساك والمصابين بمتلازمة الجهاز العصبي لديهم زيادة في نفاذية الأمعاء

حساسية الطعام:

وجد أن المصابين بالحساسية الغذائية غالبا ما يعانون ضعف في وظيفة الحاجز المعوي

طرق علاج مرض تسرب الأمعاء:

الوسيلة الأساسية لعلاج مرض تسرب الأمعاء هو النظام الصحي الغذائي فالذلك يجب تجنب الأطعمة الغير صحية بالأضافة إلي ذلك بعض الأطعمة التي يمنعها الطبيب وفقا للحالة علي سبيل المثال بعض الحالات يجب التوقف عن تناول (الغلوتين والألبان وفول الصويا والسكر الصناعي والكافيين )

والأهم من هذا كله هو تناول الأطعمة التي تساعد في إصلاح القناة الهضمية المصابة بالتسرب مثل:

  • الأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل (السمك – جوز الهند – زيت الزيتون – الأفوكادو – بذور الكتان )
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وذلك لاستعادة البكتيريا الصحية في الجهاز الهضمي مثل(الزبادي )
  • ينبغي أيضا عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب وذلك لتفادي أي مشاكل صحية في الجهاز الهضمي والأمعاء
اقراء عن:  البشرة الجافة والتعامل معها

وبذلك يمكن التحسن خلال ثلاثة أشهر من اتباع النمط الغذائي السليم ولكن يجب المتابعة مع الطبيب للتأكد من علاج المشكلة وتفادي أي مشاكل يمكن أن تحدث.

علاج مرض  تسرب الأمعاء بالأعشاب

من ناحية أخري أثبتت العديد من الدراسات دور العديد من الأعشاب في صحة وعلاج مشاكل وأعراض الجهاز الهضمي والأمعاء والتي منها (التهابات الأمعاء – صحة بطانة الأمعاء – منع تسرب الأمعاء – التهابات القولون العصبي والتقرحي – مرض كرون) ونتيجة لذلك تم تسجيل استجابات عند استخدام:(علي سبيل المثال):-

  • صمغ المصطكي وعشبة الشيح والألوفيرا :في التهاب الأمعاء وصحة بطانة الأمعاء وتنظيم عمليات الامتصاص.
  • الشعير النابت:في التهابات القولون التقرحي والقضاء علي البكتيريا الضارة داخل الأمعاء.
  • هلام الصبار والكركميين:كان لها دور في تهدئة الأمعاء واستقرارها وتحسين صحتها ووظائفها.
  • راتنج الصمغ وبذور لسان الحمل:تساهم في تنظيم المناعة وتنشيط العامل النووي وتنشيط مضادات الأكسدة وتثبيط الليكوترين المضاد للصفيحات .

ماهو النظام الغذائي المناسب لهذه المتلازمة  :

بأعتبار أن متلازمة تسرب الأمعاء عرضا لأمراض أخري فوجود نظام غذائي واحد لجميع الحالات بغض النظر عن المرض المسبب يعد أمر خاطئ وقد يزيد من حدة المرض .

يعتمد نوع النظام الغذائي الذي ينصح باتباعه تبعا لطبيعة المرض الذي يشكو منه المريض.ويمكن الألتزام ببعض التعليمات العامة التي يمكن اتباعها لمن يعانون من هذه الحالة المرضية منها :(علي سبيل المثال)

الامتناع عن تناول الغلوتين

في بعض الحالات تترافق أمراض الجهاز الهضمي مع وجود حساسية تجاه الغلوتين نتيجة لذلك ينصح بالأمتناع عن تناوله نظرا إلي أن الفائدة التي توفرها المأكولات الغنية بالغلوتين (كالخبز – الطحين – المعكرونة – الشعير – الشوفان – البرغل ) ومن ناحية أخري يمكن الحصول عليها من مصادر أخري دون احتوائها علي الغلوتين .

تناول كميات وافرة من الخضروات

الخضروات هي مصدر غني بالألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم وبالتالي الهدف من زيادة تناول الخضروات الورقية والخضروات الصليبية (كالملفوف – البروكلي – القرنبيط – الكرنب – الفجل -اللفت )علاوة علي ذلك فوائدها العديدة فهي تعوض الفولات .

اقراء عن:  أعراض الانفلونزا العادية

للتوضيح:(حمض الفوليك) الذي يحمي من فقر الدم ويساعد في نمو الخلايا

نصائح لحماية الأمعاء :

  • اتباع حمية صحية غذائية تتضمن برنامج يحتوي علي المواد الغذائية الطبيعية والمفيدة التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية النافعة
  • الابتعاد عن كل الطعام الذي يحتوي علي معدلات كبيرة من العناصر الغذائية الضارة مثل الأطعمة التي تحتوي علي مكسبات الطعم ومجموعة الألوان الصناعية
  • بالإضافة إلي ذلك يجب البعد نهائيا عن الإفراط في تناول الكربوهيدرات والبروتينات والسكريات إلا بكميات معتدلة لأنها تؤثر  علي سلامة الحاجز المعوي
  • قبل كل شئ لابد من اجراء الكشف بشكل فوري في حال تم اكتشاف أي عرض من أعراض نفاذ الأمعاء حتي يتم علاجه في وقت مبكر
  • من ناحية أخري يجب الحرص علي تناول شاي النعناع لأنه يساعد المعدة والأمعاء في التخلص من السموم والفضلات وبالتالي يخفف من حدة الألم الناتج عن أعراض ارتشاح الأمعاء

علاجات منزلية تساهم في إصلاح وظائف الأمعاء :

نظرا لأهمية الأمعاء تم التوصل إلي بعض العلاجات المنزلية لإعادة ضبط صحة الجهاز الهضمي والأمعاء ومنها:

1)التفاح

يحتوي التفاح علي ألياف تسمي البكتين والتي تعمل بمثابة بروبيوتيك في أمعائنا وبالتالي أيضا يساهم تناول التفاح في زيادة الأحماض الأمينية قصيرة السلسلة الهامة التي تغذي البكتيريا المفيدة وتقلل من عدد البكتيريا الضارة في الأمعاء لذلك يوصي بتناول التفاح.

2)الماء الساخن مع الليمون

يساعد تناول الماء الساخن مع الليمون في الحفاظ علي رطوبة الجسم وبالتالي يحسن من أداء الأمعاء خلال فصل الشتاء

3)الخضروات المخللة

قد يتطلب صنع الخضروات المخللة بعض الوقت ولكن العملية سهلة ومن أفضل الخضروات التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي هي الملفوف والفجل حيث توفر لنا تلك الخضروات المخللة الألياف والفيتامينات والمعادن وجرعة يومية من البروبيوتيك

4)الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة هي الخيار الأفضل لتحسين صحة أمعائك بعد الأفراط من تناول الطعام فهي غنية بالألياف التي تساعد في تحسين أداء الأمعاء

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!