الصحة النفسية

ما علاج الخوف الشديد

ما علاج الخوف الشديد… يعتبر الخوف بأنّه شعور أو رد فعل عاطفيّ يصيب الشخص عندَ تعّرضه لشيء ما أو موقف يُشعره بالخطر، وهو رد فعل خوف مفرط وغير عقلاني. إذا كنت تعاني من الخوف الشديد، فقد تشعر بإحساس شديد بالفزع أو الذعر عندما تواجه مصدر خوفك. يمكن أن يكون الخوف من مكان أو موقف أو شيء معين أو حيوان . على عكس اضطرابات القلق العامة ، غالبًا ما يرتبط الخوف بشيء محدد. يمكن أن يؤدي تأثير الخوف من الإزعاج إلى التعطيل الشديد. غالبًا ما يدرك الأشخاص المصابون بالخوف الشديد أن خوفهم غير منطقي ، حيث أنهم غير قادرين على فعل أي شيء حيال ذلك.  يمكن أن تتداخل هذه المخاوف مع العمل والمدرسة والعلاقات الشخصية والاجتماعية. ويعاني ما يقدر بنحو 19 مليون في أمريكا من الخوف الذي يسبب صعوبة في بعض مجالات حياتهم. اطلب المساعدة من طبيبك إذا كان لديك خوف يمنعك من أن تعيش حياتك على أكمل وجه. يمكن أن يحدث الرهاب في مرحلة الطفولة المبكرة. ولكن عادة ما يتم ظهورها لأول مرة بين سن 15 و 20 عامًا. وهي تؤثر على كل من الرجال والنساء على حد سواء، لكن من المؤكد أن يسعى الرجال إلى علاج الخوف الشديد 

ما علاج الخوف الشديد

العلاج النفسي

هناك طرق متعددة لعلاج الخوف الشديد، يمكن أن يتلقاها الشخص عن طريق زيارته للطبيب النفسي، منها العلاج السلوكي المعرفي، وهو نوع من الاستشارة الطبية التي يمكن أن تساهم في التعامل وادارة مخاوفك وذلك من خلال تغيير طريقة تفكيرك وتصرفاتك. ويسمي ذلك ازالة التحسس أو العلاج بالتعرض وذلك جزء واحد من العلاج السلوكي المعرفي الذي يستخدم في علاج الخوف البسيط ويكون عن طريق التعرض التدريجي لخوفك ،بحيث تشعر بخوف أقل حيال مصدر خوفك . مما يتيح لك التحكم في خوفك مع تقدم العلاج ، يجب أن تبدأ في الشعور بقلق أقل بشأن الخوف الذي تعاني منه.

اقراء عن:  كيفية القضاء على الاكتئاب
على سبيل المثال

إذا كان لديك خوف من الأفاعي (رهاب الأفاعي) ، فقد يبدأ علاجك بمطالبتك بالقراءة عن الثعابين. قد يعرضون لك لاحقًا صورة ثعبان. قد يرتبون لك بعد ذلك لزيارة منزل الزواحف في حديقة الحيوانات المحلية الخاصة بك لإلقاء نظرة على بعض الثعابين الحقيقية. ستكون الخطوة الأخيرة بالنسبة لك أن تمسك ثعبان.

يمكنك مشاهدة كيفية القضاء على الاكتئاب

العلاج الدوائي

يقلل العلاج الدوائي الأعراض و المؤشرات التي يشعر بها الشخص، ويقلل الخوف الذي يشعر به الشخص لدرجة تمكّنه من تحمل المخاطر والتعامل بشكل صحي وأمن، ومن الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب لعلاج الخوف والقلق في المقام الأول مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: (Selective Serotonin Reuptake Inhibitors (SSRIs)، مع العلم أنّ هذه المجموعة من الأدوية تستخدم كمضادات للاكتئاب. لا تؤدي هذه المجموعة إلى الإدمان وتعتبر آمنة الاستخدام، لذلك هي خيار الطبيب الدوائي الأول لعلاج حالات الخوف والقلق عوضاً عن الأدوية التقليدية لعلاج القلق، وتعمل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين على الحفاظ على مستويات مستقرة من السيروتونين في الجهاز العصبي والدماغ،وتكون نسبة هذه المادة الكيميائية قليلة لدى الأشخاص الذين يعانون من القلق والاكتئاب، وتعمل هذه الأدوية على زيادة نسبتها مما يعدّل حالة القلق والاكتئاب ويجعل المزاج مستقراً.من الأمثلة على مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي تستخدم في علاج حالات القلق:فلوكسيتين (بالإنجليزية: Fluoxetine). باروكسيتين (بالإنجليزية: Paroxetine). إسيتالوبرام (بالإنجليزية: Escitalopram). سيرترالين (بالإنجليزية: Sertraline). سيتالوبرام (بالإنجليزية: Citalopram). فلوفوكسامين (بالإنجليزية: Fluvoxamine). أما العلاج التقليدي القديم فهو البنزوديازيبينات (بالإنجليزية: Benzodiazepines)، ومن الجدير بالذّكر أن هذه المجموعة لم تعدّ خيار الأطباء الأول لأنها تسبب الإدمان رغم أنها تقلل القلق بشكل سريع، وتضم الآتي: ديازيبام (بالإنجليزية: Diazepam). ألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam). كلونازيبام (بالإنجليزية: Clonazepam). لورازيبام (بالإنجليزية: Lorazepam)

اقراء عن:  ما هي أعراض الهلع والخوف

نصائح للتخلص من الخوف

وفي ما يا يلي طرق متعددة من النصائح للتخلّص من الخوف.

  • الاعتراف بالمخاوف بدلاً من تجاهل المخاوف يجب الاعتراف بها وتحديدها وهي أوّل خطوة للتخلّص من الخوف.
  • تقدير الشجاعة الذاتيّة.
  • التّواصل مع الأشخاص الذين يُشعِرون المصابَ بالرّاحة.
  • تناول غذاءٍ صحيٍّ متوازنٍ.
  • عدم تناول الكحول أو المخدّرات.
  • ممارسة  الأنشطة الرّياضية بانتظامٍ.
  • مواجهة الخوف ويكون ذلك بالتعرّض التدريجيّ للموقف أو الشيء الذي يصيب الإنسان بالخوف. التعبير اللفظيّ يُعد التحدث عن المخاوف بصورةٍ لفظيّة قوّة في تقليل الشعور بالخوف نحو الأشياء أو المواقف.
  • الاسترخاء يساعد الاسترخاء على تجنّب الشعور بالخوف مثل التنفس العميق.
  • معرفة الشخص لنفسه حيث يجب أن يقوم الشخص باستكشاف نفسه ومعرفتها ومعرفة المزيد عن مخاوفه والقلق الذي يشعر بها، يمكن ذلك عن طريق الكتابة مثلا عند الشعور بالخوف والقلق لمعرفة ما حدث وتوقيت توجد ذلك المشاعر لنفس الشخص، ويمكن أيضاً تحديد الشخص أهدافاً صغيرة لنفسه يمكن تحقيقها لمواجهة هذه المخاوف

أنواع الخوف

يعرف الخوف إلى عدّة أنواع وتشمل الآتي:

  • الخوف المتعلّق بحالة معيّنة: وهو خوف مؤقت أو عابر يحدث كاستجابة لموقف ما أو عند الجفول من شيء معيّن، ويزول هذا النوع من الخوف بعد انتهاء الموقف أو زوال التهديد، ويعدّ هذا الخوف غريزة مفيدة لحماية الإنسان.
  • اضطراب القلق الاجتماعيّ: يرتبط هذا الخوف بالآخرين، لذلك يشعر الإنسان بالخوف أو القلق من بعض أو جميع أشكال التعاملات الاجتماعيّة.
  • الهلع: وهو حالة من الخوف أو القلق المفاجئ والشديد حيث يستمرّ لعدّة دقائق، ومن أعراضه نوبات الهلع المفاجئة، ولا يرتبط هذا النوع من الخوف بمسببات واضحة.
  • اضطراب ما بعد الصدمة: وهو شعور بالخوف المتكرر وذلك نتيجة صدمة سابقة تعرّضَ لها الإنسان، مثل الحوادث والحروب وغيرها.
  • الرهاب: وهو شعور بالخوف إمّا من شيء محدّد مثل؛ الخوف من الكلاب أو الثعابين، أو من شيء عام مثل الرهاب الاجتماعيّ.
اقراء عن:  أعراض وسواس الموت

أعراض الخوف

فيما يا يلي بعض من الأعراض والعلامات الجسدية الشائعة للخوف:

  • القشعريرة والارتجاف.
  • التعرّق.
  • جفاف في الفم.
  • الغثيان.
  • الشعور بالإرهاق.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  •  اضطراب في المعدة.
  • الشعور بألم في الصدر.

الأعراض النفسيّة للخوف

هناك أعراض نفسيّة يشعر بها المصاب عند التعرّض إلى مواقف اجتماعيّة، وتشمل :

  •  القلق الشّديد في المواقف الاجتماعيّة.
  • القلق لأيام أو أسابيع قبل حضور حدث اجتماعيّ معين.
  • محاولة تجنّب المواقف الاجتماعيّة قدر المستطاع وإن لم يتمكن فمحاولة البقاء بعيداً عن الأضواء.
  • عدم الانتظام في الدراسة أو العمل بسبب القلق.
  • الخوف من أن الآخرين قد يلاحظون القلق والتوتر الذي يشعر به المصاب.
  • الانزعاج .
  • الشعور بالخروج عن السيطرة.
  • الشعور بالموت الوشيك.

أسباب الخوف

يشعر الإنسان بالخوف عند شعوره بالتعرّض للضرر سواء كان الضرر حقيقيّاً أو مُتخيّلاً، أمّا إذا كان الخوف غير مُحدد السبب ومستمر فيسمّى “القلق”، ومن أكثر مسببات الخوف شيوعاً الآتي:

  •  الظلام أو فقدان الرؤية المحيطة.
  • المرتفعات وركوب الطائرة.
  • التفاعل الاجتماعيّ.
  • الخوف من بعض الحيوانات كالثعابين، والقوارض، والعناكب، و الكلاب وغيرها.
  • الموت والاحتضار.

مضاعفات الخوف الشديد

أذا تمكن الخوف الشديد من النّاس لدى الشّخص، فإنّه قد يؤدّي للبعض المضاعفات الآتية:

  •  تقدير متدنٍّ للذّات.
  • الحساسيّة الزائدة تجاه التعرّض للنّقد السلبيّ.
  • ضعف في المهارات الاجتماعيّة.
  • الإدمان على المخدّرات والكحول.
  • محاولة الانتحار.
  • الحديث السلبيّ مع النّفس.
  • العُزلة.
  • صعوبة تكوين العلاقات الاجتماعيّة.
  • انخفاض الإنجاز المدرسي أو الوظيفيّ .

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف أعرف أني مريض نفسياً

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!