الصحة النفسية

ما هو الذهان

ما هو الذهان… الذهان يعرف بأسماء أخرى: الشيزوفرينيا، الفصام، انفصام الشخصية) هو عبارة عن اضطراب نفسي. و حالة غير مفهومة للعقل تؤدي إلى صعوبات في تحديد ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي. ويتطور المرض بشكل تدريجي وبطيء، إلا في حالات نادرة. وينتشر مرض الذهان بين ما يقارب 1% من البشر حول العالم، وعادة ما يعاني المرضى من أعراض مثل الحيرة والارتباك والهلوسة ومجموعة أعراض أخرى سوف نعرضها في ذلك المقال.

ما هو الذهان

فالذهان هو حالة غير طبيعية للعقل تؤدي إلى صعوبات في تحديد ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي. قد تشمل الأعراض معتقدات خاطئة وهي الأوهام ورؤية أو سماع أشياء لا يراها الآخرون أو لا يسمعونها (الهلوسة) و عدم انتساق الكلام، والسلوك غير المناسب للمواقف الاجتماعية المعتادة وقلة التعبير العاطفي. وعادة ما يصيب الأشخاص في الفئة العمرية بين 16-35 عاماً أكثر من الفئات العمرية الأخرى. وتظهر الأعراض لدى المصابين الذكور بالمرض في سن مبكر أكثر من المصابين الإناث.

يمكنك مشاهدة تمارين الاسترخاء الذهني

أعراض الذهان

قد تختلف الأعراض و العلامات من شخص للأخر، لكنها تعكس ضعف القدرة على العمل. وتشمل الأعراض ما يلي:

  • بيكون عنده خلل في التفكير والإدراك الحسي.
  • يفقد الإحساس بالمكان والزمان (هو في دنيا تانية خالص).
  • القلق والتوتر المستمر.
  • ضلالات وهلوس حسية و سمعية وبصرية.
  • يشك في كل اللي حواليه، وده يتسبب في عزلته.
  • صعوبة في التركيز ويشعر انه  تركيزه مشتت .
  • مش مهتم بنظافته الشخصية.
  • مشاعر عدم القيمة وجلد الذات.
  • ︎اضطراب في السلوك الحركي.
  • بيكون مسيطر عليه أفكار زي أنه رئيس أو إله أو نبي.
  • يشعر بأن كل الناس تكرهه ومضطهده.
  • عدم النوم لفترة طويلة.
  • عدم الشعور بأي مشاعر أو عواطف.
  • الاضطرابات في الشهية( فقدان الوزن أو زيادته).
  • اليأس الشديد و العجز.
  • عدم تواجد تعابير للوجه في مختلف المواقف.
  • أما بقي لو هجمته أنه يقول حاجات مش موجودة يصرخ ويغضب ويتعصب.
  • التهديد والقدوم على الانتحار.
اقراء عن:  ما هي مقومات الصحة النفسية

أسباب الذهان

ما من سبب واضح ومعروف حتى الان للذهان، ولكن يعتقد الباحثون أن مزيجًا بين الوراثة والبيئة يساهم في تطوير هذا الاضطراب ولكن من الممكن أن يكون نتيجة بعض العوامل التي قد تسبب الإصابة وتشمل ما يلي :

  • عوامل وراثية حيث يعد الذهان مرضًا وراثيًا، إذا كنت تحمل جينات ذلك المرض فأنت بالطبع معرض للإصابة به، لكن ليس من الضروري أن تصاب بالمرض إذا كنت تحمل هذه الجينات.
  • خلل في الدوبامين والنواقل العصبية.
  • يمكن أن يحدث الذهان عن طريق استخدام الكحول والعقاقير غير القانونية، بما في ذلك المنشطات مثل الميثامفيتامين (الميثيل)، وخصوصا عند تناولها على المدى البعيد، والكوكايين حيث قد يؤدي إلى الإصابة بالخلل في توازن المواد الكيميائية بالدماغ، مما قد يصيب الشخص بالذهان فيما بعد.
  • تناول الحشيش وقد أظهرت الدراسات أن ادمان الحشيش في سن 17 عامًا أكثر عرضة للإصابة بمرض الفصام من غيرهم.
  • غالباً ما تتسبب الأدوية المهلوسة في أن يرى المريض أشياء غير موجودة بالفعل، ولكن هذا التأثير مؤقت.
  •  التعرض للصدمات العصبية المتتالية والضغوط الشديدة المستمرة لفترات طويلة في حياة الإنسان يمكنها أن تساعد في الإصابة بمرض الذهان. لذلك ينبغي التخلص من تلك الضغوط أول بأول حتى يمكنك الوقاية منها، وحتى لا يؤدي الى الدخول في دوامة من الأمراض الأخرى .
  • الإصابة بالاكتئاب حيث أن الاكتئاب الحاد والعميق قد يدفع الشخص إلي الوقوع في براثن الذهان.
  • يمكن للأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم لفترات طويلة من الزمن ان يعانوا ايضاً من أعراض الذهان.
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.
  • الطفولة  سبب من الأسباب سوء المعاملة من أهله وهو صغير.
  • حصله صدمة نفسية قوية.
  • نوبات الصرع واستمرارها لفترات طويلة من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالذهان.
  • الإصابة بالأورام في المخ.
  • الإصابة ببعض أمراض الدماغ زي التهاب الدماغ (التهاب المخ)، أو منها مرض هنتنغتون، أو الشلل الرعاش.
  • اضطرابات نفسية زي الفصام وزي اضطراب ثنائي القطب.
اقراء عن:  ما هي عزة النفس

انواع الذهان

قد يسبب الضغط النفسي والعصبي في الإصابة بمرض الذهان، وأيضًا قد يسببه التعرض لمرض ما أو ادمان بعض المواد المخدرة والمشروبات الكحولية، ويوجد أكثر من نوع لذلك المرض، ويتضمن ما يلي:

الاضطراب ثنائي القطب:
  •  تنخفض الحالة المزاجية للمريض من عالية جدًا إلى منخفضة جدًا، وتظهر أعراض الذهان على المريض عندما تكون حالته المزاجية عالية جدًا، حيث يشعر المريض بأنه في حالة جيدة للغاية ويمتلك قوى خارقة.
الاضطراب الوهمي:
  • حيث يعتقد المريض بوجود أشياء غير موجودة في الحقيقة.
الاكتئاب الذهان:
  •  ذلك اكتئاب حاد للغاية مع أعراض الذهان.
الفصام:
  •  هو مرض يصاب به المريض مدى الحياة، ومصحوب بأعراض ذهانيه.

كيف يتم تشخيص الذهان ؟

  • يتم تشخيص الطبيب للمرض عن طريق بعض الأسئلة التي يسألها للمريض وكذلك بإجراء بعض الفحوصات، مثل الأشعة السينية لمعرفة ما هي أسباب المرض حيث إذا تم تشخيص الأسباب بسهولة وفي وقت مبكر، فسوف يكون ذلك مفيدا في تشخيص و علاج مرض الذهان وذلك لأن هناك مجموعة من الأسباب التي تكمن في ظهور مرض الذهان.

كيفية التعامل مع مريض الذهان

  • التفهم ومراعاة أنّ ذلك المريض مصاب بالذهان. حيث يجب مراعاة أن أيّ تصرف ينتج من ذلك المريض ليس بإرادته ولا يمكن له التحكم فيه. لذلك لا يصح عتابه أو التحدث معه بأنّ ما يقوله خطأ وبلاش تقوله أنت بتتوهم، يجب فقط الاستماع له وموافقة جميع أقواله بأسلوب جدي بعيد عن الاستهزاء أو اللامبالاة.
  • حاول تتكلم معه بهدوء وبكلام بسيط وواضح واشعره أنه يقدر يعدي الأزمة.
  • لابد من العلاج والتدخل الطبي، وممكن يحتاج حجز في مصحة طبية.
  • واتباع جميع الإرشادات الطبية، وأهمّها أن ينام المريض في المستشفى أوّل أيام إصابته بالمرض لإجراء الفحوصات اللازمة له، فذلك يُقابل بالرفض من الأهل والعائلة ممّا يزيد من حالة المريض سوء.
  • تهدئة المريض بأسلوب هادئ بعيد عن العنف عندما ينفعل، وإن لم ينفع ذلك معه يُمكن استخدام القوّة الجسدية لردعه دون التلفّظ بألفاظ نابية عليه أو سبه.
  • إن كان المريض يُعالج في المستشفى، يجب زيارته باستمرار وعدم إهماله. حيث قد يؤدى ذلك في زيادة التوتر النفسي للمريض وبالتالي تدهور حالته الصحية وتفاقم الذهان عليه.
  • يجب على أحد أفراد العائلة الاهتمام بالنظافة الشخصية للمريض. فيقوم بتنظيف جسده وتبديل ملابسه بشكلٍ يومي؛ لأنّ المريض لا يُبالي ولا يهتم بذلك الأمور.
  • إبعاد جميع الأدوات والمواد التي قد تتسبب في ايذاء المريض؛ كالسكاكين أو السلاح، أو الزجاج، فقد يؤذي نفسه أو غيره بها. ويجب إبعاد ذلك الأدوات في وقت يتواجد فيه المريض خارج المنزل ومن غير علمه حتى لا يشعر بالنقص أو المرض.
اقراء عن:  كيف تخرج من الحزن

المضاعفات

اهمال علاج ذلك المرض يسبب مشاكل نفسية وسلوكية وصحية، مثل:

  • الانتحار.
  • إيذاء النفس.
  • القلق والرهاب.
  • الاكتئاب.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • التشرد.
  • النزاعات العائلية.
  • عدم القدرة على العمل أو الدراسة.
  • العزلة الاجتماعية.

علاج مرض الذهان

يعد من الامراض المزمنة ويتطلب العلاج مدى الحياة، حتى عندما تستقر الأعراض.
العلاج ينقسم إلى علاج بالأدوية وعلاج نفسي.

العلاج الدوائي
  • يتضمن تناول المريض لبعض أنواع العقاقير والأدوية المضادة للذهان التي تساهم في التقليل من الهلوسة والأعراض المصاحبة للذهان، ومنها الأدوية المضادة للاكتئاب وغيرها من الأدوية التي يصفها الطبيب المختص.
العلاجات النفسية:

يعتبر مرض الذهان مرضًا عقليًا، لا يجب الاعتماد في علاجه على العلاج الدوائي من دون الدعم النفسي ونتعرف على كافة الطرق فيما يلي:

  1. الداعم النفسي وذلك قد يساهم في تعلم كيفية التعايش مع مرض الذهان وإدارته وطرق التفكير الصحية
  2. العلاج السلوكي المعرفي حيث يساعد المريض في التعرف على أعراض نوبات الذهان، كذلك يساعده في تمييز الحقائق من التخيلات، ويؤكد هذا البرنامج أيضًا على أهمية الالتزام بالعلاج الدوائي وتوفير الدعم النفسي له من خلال المتخصصين.

يمكنك مشاهدة أيضاً كيف تتخلص من الضغط العصبي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!