عام

مرض الباركنسون

مرض الباركنسون….هو اضطراب يؤثر في الخلايا العصبية التي تكون مسئولة عن إفراز مادة الدوبامين في الدماغ وبالتالي يسبب ظهور بعض الأعراض وتكون بشكل تدريجي مثل (الارتعاش – التصلب – صعوبة المشي والتوازن)

ومع تقدم هذا المرض يواجه المصاب صعوبة في المشي والكلام أيضاً وبعض الاضطرابات السلوكية ومعظم المصابين بهذا المرض من تتراوح أعمارهم الستين

أسباب مرض الباركنسون

يصاب الشخص بمرض باركنسون نتيجة موت الأعصاب والخلايا في الدماغ والتي تكون مسئولة عن إنتاج الدوبامين وعند موت هذه الخلايا يقل نسب الدوبامين وبالتالي تنتج الأعراض اللإرادية

بالإضافة إلي انخفاض مستوي الدوبامين يكون الباركنسون ناتج أيضاً عن انخفاض مستوي نورإبينفرين

وهو ناقل عصبي ويتم إفرازه من النهايات العصبية لبعض الخلايا الموجودة في الدماغ وهو مسئول أيضاً عن جريان الدم في الجسم

وتنخفض مستوياته نتيجة موت هذه النهايات العصبية وهذا الانخفاض يسبب الدوخة والإغماء وتوجد عوامل أخري

حيث توجد علاقة بين تراكم الأجسام المعروفة بأجسام ليوي وظهور مرض الباركنسون وتوجد أيضاً بعض العوامل ومنها:

  • العوامل الوراثية

حيث في بعض الحالات النادرة وجد لدي مجموعة من المصابين بعض الطفرات الجينية والتي تكون مسئولة عن الإصابة بمرض الباركنسون

وبالتالي فإن إصابة أي فرد من أفراد العائلة يزيد من فرصة إصابة الأخرين

  • العوامل البيئية

حيث قد يسبب التعرض لبعض أنواع السموم مثل (المبيدات الحشرية) وبعض العوامل البيئية الأخري مثل (ملوثات السيارات – ملوثات المصانع)

أعراض مرض الباركنسون

تختلف الأعراض لمرض الباركنسون من مصاب إلي أخر والأعراض في البداية تكون بسيطة ولكن مع تقدم المرض تظهر بشكل أكبر

وتبدأ الأعراض بجانب واحد في الجسم ثم تزداد لتصيب الجانب الأخر وتكون هذه الأعراض مثل :-

  • الرعاش

يظهر هذا العرض في أحد أطراف الجسم وغالباً يكون اليدين وأصابعها وتكون هي الجزء الأول التي تتأثر بهذا العرض وتوجد بعض العلامات التي تدل علي وجود الرعاش في اليدين

اقراء عن:  هل مرض السل مميت

مثل :فرك المصاب إبهامه والسبابة ذهاباً وإياباً والمصابين بمرض الباركنسون يعانوا من هذا العرض حتي في وقت الراحة وعدم ممارسة أي شئ أخر

  • بطء الحركة

هذه الحالة تتمثل في بطء القيام بالحركات الجسدية وهذا الأمر يتسبب في مواجهة المصاب صعوبة في أداء المهام اليومية

وتكون من الأمثلة علي بطء الحركة : بطء المشي وقصر المسافة بين كل خطوة وأخري

  • تيبس العضلات

ويتمثل هذا العرض في عدم قدرة المصاب علي الدوران وصعوبة في إظهار تعابير الوجه وبالتالي معاناة المصاب بما يعرف بخلل التوتر

ويظهر هذا العرض في أي جزء من الجسم

  • اضطرابات التوازن

يعاني معظم المصابين بالباركنسون من مشاكل علي مستوي التوازن وبالتالي هذا الأمر يزيد من فرصة تعرضهم للسقوط

وبالتالي تعرضهم للإصابات والجروح

  • فقدان حاسة الشم

ويظهر هذا العرض قبل ظهور الأعراض الأخري بسنوات

  • الشعور بألم او انزعاج في الأعصاب

وتتمثل هذه الأعراض في الإحساس بالتخدير والتنميل أو الشعور ببرودة الأطراف أو الشعور بحرقة فيهم

  • مواجهة مشاكل علي مستوي التبول

وتتمثل هذه المشاكل في كثرة الحاجة إلي ذهاب المصاب إلي المرحاض للتبول وبالتالي احتمالية المعاناة من سلس البول

  • فقدان الحركات التلقائية

حيث يمكن أن يعاني المصابون بداء باركنسون من فقدان القدرة علي أداء الحركات التلقائية مثل (الرمش – الابتسامة – تحريك الذراعين أثناء المشي )

  • المعاناة من مشاكل الكتابة

وذلك لأن المصابون بداء باركنسون يواجهون صعوبة في الكتابة وعادة ما تكون خطوطهم صغيرة

  • الدوخة

ويكون هذا العرض عبارة عن شعور المصاب بالدوخة وربما الإغماء وزغللة النظر عند تغيير الوضعية من الأستلقاء إلي الوقوف وترجع هذه الأعراض إلي حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم

  • مواجهة صعوبة في البلع

وهذا ما يمكن أن يتسبب في معاناة المصاب بداء الباركنسون من الجفاف وسوء التغذية

  • الأرق

يحدث الأرق نتيجة كثرة نوم المصاب بداء الباركنسون أثناء النهار

  • مواجهة مشاكل علي مستوي الذاكرة

ولا يقتصر هذا الامر علي ذلك بل قد يعاني المصابون من مشاكل في ممارسة الأنشطة التي تتطلب التنظيم والتخطيط

  • أعراض أخري

مثل الإمساك ومواجهة مشاكل علي مستوي الحنس والانتصاب واضطرابات الحديث والكلام والتعرق الشديد وسيلان اللعاب والاكتئاب والقلق

اقراء عن:  اعراض مرض الكبد عند النساء

عوامل خطر الإصابة بالباركنسون

توجد مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بمرض الباركنسون والتي منها:

  1. العمر:حيث أن كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً وتزيد فرصة إصابتهم بمرض الباركنسون
  2. الجنس:الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض الباركنسون أكثر من النساء

تشخيص الباركنسون

لا يوجد حتي الأن اختبار محدد لتشخيص مرض الباركنسون وبالتالي يكون تشخيص المرض صعب في بعض الحالات ولكن توجد بعض الفحوصات التي يحتاجها الطبيب لتساعده في تشخيص المرض ومنها:

  • تاريخ المريض الصحي

حيث يقوم الطبيب بسؤال الطبيب عن تاريخه الصحي من حيث المشاكل الصحية التي يعاني منها والأدوية التي يتناولها

بالإضافة إلي سؤال المريض عن ما إن كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالمرض

  • الفحص السريري

يقوم الطبيب بتقييم مشية المصاب وحالة العضلات لديه وحاسة الشم والعلامات والأعراض الأخري التي يعاني منها المريض

  • اختبار تحليل الدم

يتم إجراء تحليل الدم وذلك لأستبعاد وجود مشكلة صحية أخري أدت إلي ظهور الأعراض مثل اختلال نسبة هرمونات الغدة الدرقية أو وجود مشكلة صحية في الكبد

  • الاختبارات التصويرية

يتم إجراء الاختبارات التصويرية أيضاً وذلك لأستبعاد وجود أمراض أخري مثل الأورام أو الجلطات الدماغية ويستخدموا في هذا الإجراء

التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي وهذا الاختبار يكون قادر علي الكشف عن

وجود كميات قليلة من مركب الدوبامين في الدماغ وبالتالي تدل علي الإصابة بمرض الباركنسون

  • دواء كاربيدوبا وليفودوبا

وهي من الأدوية المستخدمة في علاج مرض الباركنسون كما يمكن استخدامه في تشخيص المرض من خلال إعطاء المريض

جرعة محددة من هذا المركب الدوائي وفي حال تحسن الأعراض التي يعاني منها المريض بشكل كبير يتم التأكد من الإصابة بالمرض

مضاعفات مرض الباركنسون

  1. صعوبة التفكير:حيث يؤدي المرض إلي بعض المشاكل الإدراكية لدي المريض أو الخرف وغالباً تحدث هذه المشاكل في المراحل المتقدمة من المرض
  2. الاكتئاب:حيث يصاحب الإصابة بمرض الباركنسون معاناة المصاب من الاكتئاب أو بعض من المشاكل العاطفية الأخري مثل الخوف والقلق
  3. صعوبة البلع:من الممكن أن يواجه المريض صعوبة في البلع مع تقدم المرض وبالتالي يؤدي إلي تجمع اللعاب في الفم وسيلانه
  4. اضطرابات النوم :يواجه الاشخاص المصابين بمرض الباركنسون بعض المشاكل المتعلقة بالنوم مثل الاستيقاظ أثناء النوم بشكل متكرر أو الاستيقاظ الباكر أو الشعور بالنعاس طوال اليوم
  5. مشاكل في المثانة:وتتمثل غالباً في صعوبة التبول أو فقدان السيطرة علي خروج البول
  6. الإمساك: يؤدي مرض باركنسون إلي ضعف حركة الامعاء وبالتالي حدوث الإمساك
  7. مضاعفات أخري:يؤدي الإصابة بالمرض إلي حدوث بعض المضاعفات مثل (هبوط ضغط الدم الانتصابي – ضعف حاسة الشم – الشعور بالتعب والإعياء العام – العجز الجنسي )
اقراء عن:  أعراض الدرن الرئوي

علاج مرض الباركنسون

علي الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمرض الباركنسون إلي الأن ولكن يقوم الطبيب بوصف بعض العلاجات التي تساعد علي التنخفيف من الأعراض ومن هذه العلاجات :

  1. العلاج الفيزيائي
  2. بعض أنواع الأدوية والتي عادة يقوم الطبيب بوصفها للتخفيف من شدة الرعشة ومشاكل الحركة
  3. العمليات الجراحية:ولكن غالبية المرضي لا يحتاجون إجراء أي عمليات جراحية

يمكنك أيضاً مشاهدة:علاج الحبوب البيضاء الصغيرة في الوجه 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!