طب وصحةامراض

مرض نقص الخميرة

مرض نقص الخميرة يعد أحد الأمراض الوراثية التي من الممكن أن تصيب الإنسان، ولذلك يجب أن يحرص الإنسان كثيراً ويقوم بالمتابعة الدورية لأن هذا المرض لا تظهر عليه أي أعراض بالغة، لذلك سنوضح كل ما يتعلق بمرض نقص الخميرة.

مرض نقص الخميرة

يعد مرض نقص الخميرة هو أحد الأمراض التي تقوم بإصابة الدم بسبب نقص نوع من أنواع الإنزيمات التي لها دور في مساعدة خلايا الدم الحمراء أن تقوم بوظيفتها المطلوبة، ولكن نقص هذا الإنزيم يُسبب انكسار خلايا الدم الحمراء نتيجة تعرضها لعدوى.

  • حيث إن يُسمي هذا المرض بفقر الدم أو مرض الفوال وسُمي بهذا الاسم لأن كل من يُصاب مرض نقص الخميرة يكون لديه حساسية من الفول تقوم بتكسير كرات خلايا الدم الحمراء.
  • وكما ذكرنا سابقاً أن هذا المرض مرض وراثي يتم نقله من الآباء إلى الأبناء وتم إصابة 400 مليون شخص حول العالم بهذا المرض، ولكنه ينتشر انتشار كبير في إفريقية.
  • كما أنه يعتبر من الأمراض المتخفية لأنه من الممكن عدم ظهور أي أعراض على حامل المرض، وأكثر من يُصاب به الرجال أكثر من النساء.

مرض نقص الخميرة

أسباب مرض نقص الخميرة

السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بهذا المرض إنه من الأمراض الوراثية ينتقل بين الأفراد جينياً، يورث من الآباء إلى الأبناء وسوف يتم شرح ما يلي.

  • حدوث نقص في إنزيم معين بسبب حدوث طفرة في الجين، فينتقل الجين الذي حدث به طفرة من الأب أو الأم إلى الابن، وتحدث طفرة الجين على الكروموسوم x، ولأن الرجل لا يملك غير كروموسوم واحد فيكون معرض دائما للإصابة بهذا المرض.
  • وليس من السهل إصابة النساء بمرض نقص الخميرة لأن النساء لديهم 2 كروموسوم، فالمطلوب حدوث طفرة جينية فكل من الاثنين.
  • الأم الحامل والجنين إذا كان هذا الجنين مصاب بمرض نقص الخميرة في سيتأثر بالغذاء الذي تتناوله الأم إذ كان من البقوليات ستزيد فرصة إصابته بتكسير كرات الدم الحمراء، ولكن الأم لها القدرة في التخلص من التكسير، ولذلك من الممكن عدم إصابة الجنين.
  • التأثير في الطفل الرضيع يكون من الغذاء التي تتناولها الأم، لذلك يُنصح دائما الابتعاد عن كل الأطعمة التي تحفز ظهور أعراض المرض على الرضيع.
  • أو من الممكن أن تحدث بسبب تناول أطعمة توضح ظهور المرض مثل البقوليات، والفول أكثر البقوليات شيوعاً يكون سبب قوي لحدوث المرض.
  • الإفراط في تناول الأدوية التي تسبب ظهور المرض مثل الأسبرين، والفيراسين الخاص بعلاج الملاريا، وكل الأدوية الخاصة بعلاج السل وأدوية السلفا.
  • يؤدي التهاب الجهاز التنفسي إذا كان مصحوباً بارتفاع في درجة حرارة الجسم إلى الإصابة بمرض نقص الخميرة.
اقراء عن:  أضرار حساسية الجيوب الأنفية

شاهد أيضًا: أعراض مرض الجدري المائي

الأمور التي يجب تجنبها في حالة الإصابة بمرض نقص الخميرة

مرض نقص الخمير لا يُسبب أي مرض جسدي يعيق حياة الإنسان، ولكن من الأفضل الابتعاد عن أي شيء يكون له سبب في تحفيز هذا المرض لأن أي محفز يقوم بتكسر خلايا الدم الحمراء، ولكي تتجنب أي مشاكل يجب الابتعاد عن الأشياء التي سيتم ذكرها.

  • الابتعاد عن أنواع معينة من المضادات الحيوية لأنها تزيد من تكسير خلايا الدم الحمراء فيترتب عليه الإصابة بفقر الدم الحاد، ومن هذه الأنواع.
  • الابتعاد عن المضاد الذي له دور في علاج الالتهاب الرئوي يسمي الكينولون.
  • هناك مضادات أيضا تستخدم في التهاب المسالك تسمي السلفوناميد يجب الابتعاد عنها لأن لها دور كبير في تحفيز المرض.
  • الابتعاد عن مضاد الدابسون.
  • الابتعاد مضاد النيتروفيورانتوين.
  • والابتعاد عن كل الأدوية المسؤولة عن علاج مرض يسمى بمرض الملاريا لأنه يزيد من تكسير خلايا الدم الحمراء.
  • والابتعاد أيضا عن أي علاج له علاقة بعلاج مرض السرطان لأن لها دور كبير في زيادة مضاعفات المرض وله دور في تكسير خلايا الدم الحمراء.
  • الابتعاد عن تناول الأسبرين بكميات كبيرة لأنه يساعد على تكسير خلايا الدم الحمراء.

أعراض الإصابة بمرض نقص الخميرة

في أغلب الحالات لا تكون هناك أي أعراض للمرض، ولكن عند تناول أي شيء من المسببات في هذا الوقت تقوم الأعراض بالظهور:

  • يزيد عدد سرعات القلب.
  • الشعور بآلام في الجسم كله يصاحبه آلام شديدة في القدمين.
  • يظهر التعب الشديد على المصاب بسبب انتفاخ الطحال.
  • يشعر المريض بصعوبة بالغة في التنفس.
  • يتأثر الفم واللسان والوجه والشفتين ويظهر بهم الشحوب.
  • تحول لون الجلد والعين من لونها الطبيعي إلى اللون الأصفر بسبب فقر الدم.
  • يبدأ تحول لون البول من لونه الطبيعي إلى لون غامق.
  • فقدان الشهية والقيء المستمر.
اقراء عن:  مرض الحزام الناري

مضاعفات مرض نقص الخميرة

إذا تم إهمال هذا المرض وعدم الاهتمام بعلاجه يترتب عليه ظهور مضاعفات تضر الإنسان وبالأخص الرجل لأنهم أكثر عُرضة لهذا المرض ومن مضاعفاته ما يلي.

  • يقوم بالتأثير على خلايا الدم الحمراء التي لها دور كبير في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أنحاء الجسم، ولكن عند تأثرها يترتب على ذلك تكسر في خلايا الدم الحمراء يؤدي إلى خلل في نقل الأكسجين لباقي الجسم.
  • وله دور كبير لإصابة المريض بفقر الدم الحاد فيؤثر ذلك في نبضات القلب ويكون معدل النبض أكثر من الطبيعي.
  • ومن الممكن أن يؤدي هذا المرض وفاة الشخص لأنه يُنقص نسبة الهيموجلوبين في الدم الذي له دور في تكسير الدم مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في أجهزة الجسم المختلفة تسبب الوفاة.

شاهد أيضًا: هل الأميبا مرض خطير؟

علاج مرض نقص الخميرة

لكل داء دواء فمرض الخميرة يتم علاجه عن طريق تخفيف مدى تأثيرها على الجسم وتخفيف أعراض هذا المرض، وسنقوم بشرح طرق العلاج.

  • إذا كانت حالة المريض خطيرة وأُصيب بفقر الدم الحاد يجب نقل دم له على الفور تعويضاً لما فقده.
  • الابتعاد عن كل الأطعمة التي تقوم بتحفيز المرض، ويوجد العديد من الأشخاص يصابون بالمرض بمجرد اقترابهم من رائحة أزهار الفول لذلك حذر الأطباء بالابتعاد عن تلك الأزهار.
  • الابتعاد عن كل الأدوية التي لها دور كبير في ظهور المرض.
  • الاهتمام بالمكملات الغذائية لكي تقوم بتعويض كل الدم المفقود ومن أفضل المكملات حمض الفوليك.
  • الاهتمام بالأطعمة المفيدة التي تقوم بتعويض الجسم بفقر الدم الذي حدث.
  • يُسبب مرض نقص الخميرة للمريض الإصابة بالجفاف لذلك يتطلب شرب الكثير من السوائل التي تقوم بتعويض ذلك الجفاف.

شاهد أيضًا: ما هو مرض خشونة المفاصل؟

وفي نهاية المقال نكون قد قمنا بتوضيح ما هو مرض نقص الخميرة والأعراض التي من الممكن ظهورها عند الإصابة بهذا المرض، كما وضحنا الأسباب التي تؤدي لظهور ذلك المرض، وذكرنا الأشياء التي يجب تجنبها عند الإصابة وفي النهاية وضحنا طرق العلاج من مرض نقص الخميرة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!