طب وصحة

نسبة فيروس بي في الدم

نسبة فيروس بي في الدم والمعروف أيضا باسم التهاب الكبد الوبائي بي هو ما سنتحدث عنه اليوم، حيث يتساءل الكثير عن هذا المرض الذي ينتشر بين الأشخاص بشكل ملحوظ، ولذلك فمن الهام أن نتعرف على هذا المرض وكيفية انتقاله وطرق الوقاية منه.

تعريف فيروس بي

  • حيث يعرف فيروس بي بأنه أحد الأمراض التي تصيب عضو الكبد داخل الإنسان ويسبب له الكثير من الالتهابات الشديدة.
  • كما أن فيروس بي ينتشر بصورة ملحوظة في جميع أنحاء العالم، وذلك حسب الدراسات التي أوضحت إصابة حوالي 300 مليون شخص بهذا المرض على مستوى العالم.
  • وأيضا أثبتت الدراسات أن هناك تفاوت في حالات الإصابات والعدوى، حيث أن هذا التفاوت يتعلق بعمر المريض.
  • نسبة فيروس بي في الدم عند البالغين لا تشكل أي خطورة، كما أنها تستمر لفترة قصيرة دون حدوث تدهور للمريض.
  • أما في حالات الأطفال فهناك العديد من الحالات التي تصاب بهذا المرض، كما أن نسبة التدهور تزيد كلما قل عمر الطفل.
  • وأيضا هناك العديد من المضاعفات التي يسببها تواجد مرض فيروس بي في الدم مثل مرض تشمع الكبد ومرض سرطان الكبد.
  • ولذلك أصدرت منظمة الصحة العالمية اللقاح الخاص بفيروس بي والذي يجب تناوله قبل بلوغ عمر 5 سنوات.
  • حيث أثبت هذا اللقاح تأثيره الفعال في تقليل الإصابة بهذا المرض خاصة عند الأطفال.

شاهد أيضًا: اعراض الروماتيزم

نسبة فيروس بي في الدم
نسبة فيروس بي في الدم

الأعراض المصاحبة لفيروس بي

  • تتفاوت الأعراض المصاحبة لنسبة فيروس بي في الدم بين الضعف والشدة.
  • وقد لا تظهر أي أعراض لمرض فيروس بي على المريض المصاب به خاصة لدى الأطفال.
  • كما من الممكن أن تبدأ الأعراض في الظهور بعد مرور حوالي أسبوعين من بداية الإصابة بالمرض.
  • ولكن أعراض فيروس بي تظهر في الأغلب بعد مرور فترة تتراوح بين شهر و4 أشهر من الإصابة المرض.
  • وتشمل أعراض مرض فيروس بي كلا مما يلي:
    • الشعور بالغثيان والإصابة بالقيء الشديد.
    • الشعور بألم شديد بالمفاصل.
    • إصابة الجسم بحالة من الجهد والتعب وعدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية.
    • الشعور بألم شديد في منطقة البطن.
    • حدوث تغيير في لون البول إلى اللون الأصفر الداكن.
    • الإصابة بفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
    • تغير لون الجلد للون الأصفر.
    • تغيير لون بياض العين باللون الأصفر.
اقراء عن:  أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال

نسبة فيروس بي في الدم

  • قد يستطيع فيروس بي أن يتعايش خارج جسم الإنسان لفترة تصل إلى 7 أيام، وتعرف تلك الفترة بالفترة النشطة في حياة الفيروس.
  • حيث يستطيع فيروس بي خلال تلك الفترة أن يسبب العدوى الفيروسية لجسم الإنسان في حالة عدم أخذ اللقاح الخاص بفيروس بي.
  • ومع تقدم العلم نستطيع أن نكتشف نسبة فيروس بي في الدم خلال فترة تتراوح بين شهر إلى شهرين من بداية الإصابة بالمرض.

طرق الإصابة بفيروس بي

هناك الكثير من الطرق التي ينتقل بها فيروس بي للإنسان، ومن تلك الطرق ما يلي:

  • حيث أثبتت الدراسات العلمية على فيروس بي أنه ينتقل لجسم الإنسان عن طريق سوائل الجسم الحاملة للفيروس مثل الدم والسائل المنوي.
  • كما نفت تلك الدراسات الطبية إمكانية انتقال العدوى بفيروس بي عن طريق العطس أو السعال.
  • ومن الممكن أيضا أن ينتقل الفيروس من الشخص المصاب إلى السليم من خلال الاستعمال المتبادل للأدوات الشخصية مثل أدوات الحلاقة وأدوات الوشم.
  • وأيضا يمكن أن ينتقل الفيروس من خلال الاستخدام الخاطئ الإبر والأدوات الطبية غير المعقمة والتي تحمل الفيروس.
  • كما ينتشر هذا المرض بين أفراد الجهاز الطبي الذين يعانون من أخطاء الوخز بالإبر والجروح غير المقصودة والتي يمكن أن تحدث عن طريق الأدوات الملوثة بفيروس بي.
  • وأيضا يتم نقل العدوى الفيروسية فيروس بي خلال فترة الحمل، حيث ينتقل الفيروس من الأم المصابة بالفيروس إلى الجنين.
  • ولذلك يلزم إجراء التحاليل الخاصة بفيروس بي خلال فترة الحمل، وضرورة تطعيم المولود الجديد فور ولادته باللقاح في حالة تواجد الفيروس عند الأم.
  • كما من الممكن أن ينتقل الفيروس عن طريق العلاقة الزوجية بين الأزواج من خلال السائل المنوي.
  • وأيضا ينتقل الفيروس عن طريق الإفرازات المهبلية للمرأة الحاملة للفيروس، وأيضا عن طريق اللعاب الملوث بالفيروس.

تشخيص فيروس بي

هناك بعض الطرق التي تستخدم في تشخيص نسبة فيروس بي في الدم، والتي يتم اللجوء إليها للتأكد من تواجد المرض داخل الجسم بعد ظهور الأعراض الأولية للمرض، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • تحليل الدم الذي يستخدم للتأكد من وجود فيروس بي في الدم، كما أنه يقيم مستوى مناعة الجسم ضد هذا المرض.
    • وأيضا يفيد تحليل الدم في معرفة إذا كان المرض مزمن أو حاد.
  • التصوير بالموجات الصوتية الذي يقوم بالكشف عن الإصابة بفيروس بي من خلال إجراء التصوير الإلستوجرافي العابر على الكبد.
  • خزعة الكبد التي يمكن القيام بها لأخذ عينة من الكبد وفحصها، والذي يتم عن طريق إدخال إبرة رفيعة السمك إلى الكبد من خلال الجلد الخارجي.
    • وبعد ذلك يتم أخذ عينة من نسيج الكبد وتحليلها للكشف عن وجود فيروس بي.
اقراء عن:  أسباب ألم أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية

شاهد أيضًا: اعراض حساسية الصدر

علاج الإصابة بمرض فيروس بي

  • تختلف طرق علاج فيروس بي باختلاف حالة المرض داخل الجسم سواء كان حاد أم مزمن.
  • حيث إن حالات فيروس بي الحادة لا تحتاج إلى العلاج نظرا لأن مناعة الجسم تتصدى المرض والسيطرة على أعراضه.
  • أما حالات فيروس بي المزمنة يجب أن تخضع للعلاج تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • كما أن هناك حالات مزمنة لا تظهر عليها أي أعراض، ولكن يجب أن تخضع تلك الحالات للمراقبة الصحية وإجراء الكشف الدوري عليها كل 6 أشهر.
  • أما الحالات المزمنة التي تظهر عليها أعراض المرض يجب أن تتلقى العلاج المناسب لكي تستطيع السيطرة على أعراض المرض وتجنب حدوث تدهور للحالة.
  • حيث يعمل العلاج على إبطاء نمو الفيروس داخل الجسم، مما يسمح للكبد أن يستعيد قدرته على العمل، بالإضافة إلى تقليل حدوث المضاعفات وإصابة الكبد بالمزيد من الضرر.
  • كما من الممكن أن تستمر فترة العلاج لأكثر من سنة، وذلك يرجع إلى مدى استجابة المريض للعلاج ومدى شدة المرض والفترة التي بدأ بها المريض العلاج.
  • وأيضا يجب أن يتم وضع المريض تحت الملاحظة طيلة فترة العلاج، وإجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري لمعرفة قدرة مناعة الجسم ضد المرض.
  • وأيضا يجب إجراء التحاليل الخاصة بتحديد مقاومة الجسم ضد العلاج المضاد للفيروسات الذي يتناوله المريض.
  • وفي حالة عدم استجابة الجسم للعلاج نتيجة مقاومة الجسم له، يستلزم تغير نوع العلاج لكي يتمكن من التأثير على المرض.
  • ومن أدوية مضاد الفيروسات المستخدمة في علاج فيروس بي كلا مما يأتي:
    • تيلبيفودين.
    • لاميوفيدين.
    • أديفوفير.
    • إنتيكافير.
  • كما يتم استخدام حقن الإنترفيرون ألفا ب 2 والتي بفضلها الكثير من الأشخاص لأنها لا تستغرق وقت كبير في العلاج، كما أنها تشبه في تكوينها المادة الطبيعية المضادة للفيروس داخل الجسم.
  • ولكن بعض الحالات المتدهورة تحتاج إلى طرق أخرى للعلاج مثل زراعة الكبد، والتي تحتاج لوجود متبرع ذو أنسجة متطابقة مع المريض.
  • حيث إن عملية زراعة الكبد تتم عن طريق أخذ جزء من كبد الشخص السليم وزراعته داخل الشخص المريض بعد إزالة كبده التالف.
اقراء عن:  الفجل الأحمر يحمي القلب والأوعية الدموية

طرق الوقاية من مرض فيروس بي

هناك الكثير من الطرق المستخدمة للوقاية من الإصابة بمرض فيروس بي، والتي تشمل كلا من:

  • الاهتمام بتلقي التطعيم الخاص بفيروس بي والذي يتم أخذه عن طريق 3 جرعات متتالية على مدار 6 أشهر.
  • الاهتمام بغسل اليدين جيدا بالماء والصابون خاصة عند ملامسة أي بقعة دماء.
  • في حالة إصابة أحد الزوجين بفيروس بي يجب أخذ الاحتياطات اللازمة واتباع كافة التعليمات لتفادي انتقال العدوى بينهم.
  • من الهام تجنب التعرض لأي نوع من سوائل الجسم سواء كان دم أو لعاب أو غير ذلك.
  • كما يجب القيام بتنظيف بقع الدماء على الفور باستخدام المحلول المطهر.
  • عدم إهمال الجروح ومراعاة تغطيتها بشكل صحيح مع تطهيرها بصورة منتظمة.
  • الامتناع عن مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين مثل فرشاة الأسنان وأدوات الحلاقة وجميع الأدوات الشخصية الأخرى، وذلك لتجنب انتقال عدوى فيروس بي.
  • ضرورة التخلص من الفوط الصحية الخاصة بالنساء والتي يجب وضعها داخل أكياس بلاستيكية خاصة وسرعة إلقائها بالمخلفات لتجنب عدم ملامستها من الآخرين.
  • ضرورة الابتعاد عن تناول كافة أنواع المخدرات خاصة الأنواع التي تؤخذ عن طريق الإبر الملوثة، والتي تعد من أحد المصادر الأساسية لانتقال المرض.

شاهد أيضًا: اعراض الجيوب الانفية

وفي نهاية المقال نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن مرض فيروس بي والأعراض المصاحبة لهذا المرض، كما أوضحنا نسبة فيروس بي في الدم وطرق الإصابة به، بالإضافة إلى الطرق المستخدمة في تشخيص هذا المرض وكيفية الوقاية من الإصابة به.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!